الله أكبر معجزة تهز أمريكا أخبرنا عنها الرسول الكريم منذ 1400 عام !!! انشروها على اوسع نطاق

****
معجزة إلهية هزت أمريكا جلس أحد العلماء فى بركة من الطين وأكتشف شئ غريب جدا أخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم منذ 1435 سنة.
نشرت المجله العلمية المشهورة ( باينت موليكيولر بيولوجى ) بحث علمى حيث وجد فريق من العلماء الأمريكيون أن بعض النباتات الأستوائية تصدر ذبذبات فوق صوتية تم رصدها وتسجيلها بأستخدام أحدث الأجهزة العلمية المتخصصة، حيث أمضوا العلماء قرابة ثلاث سنوات من الدراسة والمتابعة فى هذه الظاهرة وقد توصلوا إلي تحليل تلك النبضات فوق الصوتية إلي أشارات كهروضوئيةوذلك بواسطة جهاز رصد الكترونى، وشاهد العلماء النبضات الكهروضوئية أكثر من 100 مرة فى الثانية، وأشار البروفيسور وليام براون وهو كان يقود فريق متخصص من العلماء لدراسة تلك الظاهرة أن بعض النتائج التى توصل إليها لك يكن لها تفسيرا علميا وأنهم قاموا بتقديم النتائج على عدد من الجامعات والمراكز العلمية المتخصصة فى الولايات المتحدة وأوربا ولكن جمعيهم عجزوا عن تفسيرها وأصيبوا بالدهشة، فى المرة الأخيرة تم أجراء تلك التجربة أمام فريق علماء من بريطانيا وكان من بينهم عالم بريطانى مسلم من أصل هندى وبعد خمس ايام من التجارب التى حيرت الفريق قال العالم البريطانى المسلم قال: نحن المسلمون لدينا تفسير لهذه الظاهرة منذ 1400سنة أندهش العلما من هذا الكلام وطلبوا منه أن يفسر لهم ما يريد أن يقوله.
فقرأ عليهم قوله سبحانة وتعالى : وإن من شئ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا ( سورة الأسراء 44 )
وأن النبضات الكهروضوئية إلا لفظ الجلاله كما هو ظهر على شاشة الجهاز فقد ساد الصمت والذهول فى القاعة بين العلماء التى يتحدث فيها العالم المسلم فسبحان الله فهذه معجزة أخرى من معجزات هذا الدين الحق.
فكل شئ يسبح باسم الله عزوجل وقد قام المسؤول عن فريق البحث البروفسيور وليام براون بالتعرف مع العالم المسلم لمعرفة هذا الدين الذى أنبأ الرسول صلى الله عليه وسلم قبل 1400 سنة بهذه المعجزة، فشرح له العالم المسلم الإسلام وقام بعد ذلك بإعطاءة القران وتفسيرة بالأنجليزية وبعد عدة أيام قليلة عقد البروفيسور وليام براون محاضرة فى جامعة كارنيخ ميلون.
قال البروفسيور : أنه لم يرى فى حياتة مثل هذه الظاهرة طوال فترة عملى والتى أستمرت 30 عام ولم يستطيع جميع العلماء تفسير هذه الظاهرة ولا توجد أى ظاهرة طبيعية تفسرها وأن التفسير الوحيد وجدناه فى القران ولا يسعنى إلا أن أقول
أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدعبدة ورسوله وأعلن العالم إسلامة وسط دهشة من جميع الحضور.    

معجزة إلهية هزت أمريكا جلس أحد العلماء فى بركة من الطين وأكتشف شئ غريب جدا أخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم منذ 1435 سنة.
نشرت المجله العلمية المشهورة ( باينت موليكيولر بيولوجى ) بحث علمى حيث وجد فريق من العلماء الأمريكيون أن بعض النباتات الأستوائية تصدر ذبذبات فوق صوتية تم رصدها وتسجيلها بأستخدام أحدث الأجهزة العلمية المتخصصة، حيث أمضوا العلماء قرابة ثلاث سنوات من الدراسة والمتابعة فى هذه الظاهرة وقد توصلوا إلي تحليل تلك النبضات فوق الصوتية إلي أشارات كهروضوئيةوذلك بواسطة جهاز رصد الكترونى، وشاهد العلماء النبضات الكهروضوئية أكثر من 100 مرة فى الثانية، وأشار البروفيسور وليام براون وهو كان يقود فريق متخصص من العلماء لدراسة تلك الظاهرة أن بعض النتائج التى توصل إليها لك يكن لها تفسيرا علميا وأنهم قاموا بتقديم النتائج على عدد من الجامعات والمراكز العلمية المتخصصة فى الولايات المتحدة وأوربا ولكن جمعيهم عجزوا عن تفسيرها وأصيبوا بالدهشة، فى المرة الأخيرة تم أجراء تلك التجربة أمام فريق علماء من بريطانيا وكان من بينهم عالم بريطانى مسلم من أصل هندى وبعد خمس ايام من التجارب التى حيرت الفريق قال العالم البريطانى المسلم قال: نحن المسلمون لدينا تفسير لهذه الظاهرة منذ 1400سنة أندهش العلما من هذا الكلام وطلبوا منه أن يفسر لهم ما يريد أن يقوله.
فقرأ عليهم قوله سبحانة وتعالى : وإن من شئ إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا ( سورة الأسراء 44 )
وأن النبضات الكهروضوئية إلا لفظ الجلاله كما هو ظهر على شاشة الجهاز فقد ساد الصمت والذهول فى القاعة بين العلماء التى يتحدث فيها العالم المسلم فسبحان الله فهذه معجزة أخرى من معجزات هذا الدين الحق.
فكل شئ يسبح باسم الله عزوجل وقد قام المسؤول عن فريق البحث البروفسيور وليام براون بالتعرف مع العالم المسلم لمعرفة هذا الدين الذى أنبأ الرسول صلى الله عليه وسلم قبل 1400 سنة بهذه المعجزة، فشرح له العالم المسلم الإسلام وقام بعد ذلك بإعطاءة القران وتفسيرة بالأنجليزية وبعد عدة أيام قليلة عقد البروفيسور وليام براون محاضرة فى جامعة كارنيخ ميلون.
قال البروفسيور : أنه لم يرى فى حياتة مثل هذه الظاهرة طوال فترة عملى والتى أستمرت 30 عام ولم يستطيع جميع العلماء تفسير هذه الظاهرة ولا توجد أى ظاهرة طبيعية تفسرها وأن التفسير الوحيد وجدناه فى القران ولا يسعنى إلا أن أقول
أشهد أن لا اله إلا الله وأن محمدعبدة ورسوله وأعلن العالم إسلامة وسط دهشة من جميع الحضور.    


اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.