طفلة ماتت وعمرها سنتين بعد ارتفاع حرارتها فجأة والسبب خطير وموجود في كل بيت !! برجاء النشر

****
طفلة ماتت وعمرها سنتين بعد أرتفاع درجة حرارتها والسبب موجود داخل كل بيت ، كانت Brianna Florer  طفلة فى عمر السنتين يوجد داخلها نشاط وحيوية  تعيش مع والديها فى الولايات المتحدة وكانت تحتفل بعيلاد ميلادها وقبل أن يحل المساء أصيبت بحمى قوية ولكن أعتقد والديها أنها رشح بسيط ولكن فى اليوم اضطروا الى نقل أبنتهم الى المستشفى حيث بدأت الطفلة تتقيأ دم وجلدها أصبح أزرق وبعد عمل أشعة أكتشفوا أنها ابتلعت بطارية مسطحة وكان على الأطباء أن يقوموا بعمل عملية فورا لان الحمض الموجود داخل البطارية أنتشر بداخل المعدة كما أنة ضرب أحد الشرايين فى جسمها وأستغرقت العملية ساعتان ونصف ولكن النزيف لم يتوقف حيث أنها كانت منذو دقائق معدودة بصحة جيدة وأصبحت بعد دقيقة ميتة بسبب أبتلعها بطارية دون علم والدايها ، حيث أنها ابتلعت بطارية الليثيوم المسطحة وهذه البطارية تستعمل فى أغلب الأجهزة مثل الريموت والآلات الحاسبة والساعات حيث تستخدم فى كثير من الألعاب الألكترونية للأطفال ، ويقول مركز السموم فى واشنطن إن أكثر من 11000 حالة سجلت من بين عامى 2005 و2014 ومات بسبها 15 طفل ويعيش 101 طفل حياتهم تكون فى خطر ، لابد أن نفحص الطفل سريعا لأن التحرك أسرع يمكن أن يعالج ، حيث تقول جمعية Battery Controlled Australia ان يجب الأتصال بالطبيب المختص على الفور فى الحالات التالية وهى :
أذا ابتلع طفل بطارية مسطحة يجب أن ينقل فورا الى المستشفى فكل دقيقة يمكن أن تكون السبب فى أنقاذ حياتة .
الطفل الذى لا يتقيأ ولا يأكل ولا يشرب فأن القصبة الهوائية تكون مسدودة وهذا يؤدى الى اختناقة .
معلومة مهمة جدا يجب الأنتباه أليها لا تسرعوا فى تناول الحليب فهذا يؤدى الى أمتصاص السم فى الأمعاء أسرع ، ويجب أن البطاريات القابلة للأبتلاع تكون بعيدا عن الأطفال ويجب أيضا الأجهزة التى يكون بها بطاريات أختبارها بعناية أذا كان الطفل يستطيع فتحة وأن يخرج البطارية منة فى هذه الحالة لابد من رمى الجهاز فورا ، ولكن يحاول العلماء فى أن يطوروا تغليف البطاريات وهذا التغليف سيمنع الحمض الموجود داخل البطاريات أن ينتقل إلى معدة الأطفال ويمنعة من أن يموت مسمم .
طفلة ماتت وعمرها سنتين بعد أرتفاع درجة حرارتها والسبب موجود داخل كل بيت ، كانت Brianna Florer  طفلة فى عمر السنتين يوجد داخلها نشاط وحيوية  تعيش مع والديها فى الولايات المتحدة وكانت تحتفل بعيلاد ميلادها وقبل أن يحل المساء أصيبت بحمى قوية ولكن أعتقد والديها أنها رشح بسيط ولكن فى اليوم اضطروا الى نقل أبنتهم الى المستشفى حيث بدأت الطفلة تتقيأ دم وجلدها أصبح أزرق وبعد عمل أشعة أكتشفوا أنها ابتلعت بطارية مسطحة وكان على الأطباء أن يقوموا بعمل عملية فورا لان الحمض الموجود داخل البطارية أنتشر بداخل المعدة كما أنة ضرب أحد الشرايين فى جسمها وأستغرقت العملية ساعتان ونصف ولكن النزيف لم يتوقف حيث أنها كانت منذو دقائق معدودة بصحة جيدة وأصبحت بعد دقيقة ميتة بسبب أبتلعها بطارية دون علم والدايها ، حيث أنها ابتلعت بطارية الليثيوم المسطحة وهذه البطارية تستعمل فى أغلب الأجهزة مثل الريموت والآلات الحاسبة والساعات حيث تستخدم فى كثير من الألعاب الألكترونية للأطفال ، ويقول مركز السموم فى واشنطن إن أكثر من 11000 حالة سجلت من بين عامى 2005 و2014 ومات بسبها 15 طفل ويعيش 101 طفل حياتهم تكون فى خطر ، لابد أن نفحص الطفل سريعا لأن التحرك أسرع يمكن أن يعالج ، حيث تقول جمعية Battery Controlled Australia ان يجب الأتصال بالطبيب المختص على الفور فى الحالات التالية وهى :
أذا ابتلع طفل بطارية مسطحة يجب أن ينقل فورا الى المستشفى فكل دقيقة يمكن أن تكون السبب فى أنقاذ حياتة .
الطفل الذى لا يتقيأ ولا يأكل ولا يشرب فأن القصبة الهوائية تكون مسدودة وهذا يؤدى الى اختناقة .
معلومة مهمة جدا يجب الأنتباه أليها لا تسرعوا فى تناول الحليب فهذا يؤدى الى أمتصاص السم فى الأمعاء أسرع ، ويجب أن البطاريات القابلة للأبتلاع تكون بعيدا عن الأطفال ويجب أيضا الأجهزة التى يكون بها بطاريات أختبارها بعناية أذا كان الطفل يستطيع فتحة وأن يخرج البطارية منة فى هذه الحالة لابد من رمى الجهاز فورا ، ولكن يحاول العلماء فى أن يطوروا تغليف البطاريات وهذا التغليف سيمنع الحمض الموجود داخل البطاريات أن ينتقل إلى معدة الأطفال ويمنعة من أن يموت مسمم .

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.