لماذا لم يأكل الرسول الكريم لحم الأرنب ؟! معلومة لا يعرفها الكثير

****
يوجد الكثير والعديد من ألاطعمه التي حرمها الله سبحانه وتعالى وكان هذا الأمر فرضاً ، وكانت الأطعمه مثل :
لحوم الخنازير ، لحوم الحمير ، وقد حرم الله سبحانه وتعالى أكل الحيوانات التي قد ماتت ، مهما كانت طريقة موته ، حدوث اختناق أو وقعت من ارتفاع عالى وإلخ...
وقد حرم الله اي لحوم تعرضت للذبح الغير شرعي وليس بالطريقه الدينيه الإسلامية وذكر إسم الله علي الذي تم ذبحه..
وقد حرم الله سبحانه وتعالى أن نأكل اللحوم التي لها أنياب والتي تكون مفترسة ولها مخالب
والحيوانات التي يكون غذائها علي الفضلات والقمامه والمخلفات يكون لحمها محرم 
وأيضاً الطعام الذي يؤثر بشكل سلبي علي الجسم ويؤذيه ، فقد حرم الله عز وجل الطعام الذي يؤذي الإنسان بشكل مبشار وواضح في القرآن الكريم ، ويوجد للحم الأرنب أقاويل  عديدة  وهل لحم الأرنب من اللحوم المحرمه أم ليس محرم ، ولحم الأرنب لم يتم ذكره في أي أيه قرآنية..
وقد عرض علي نبي الله عليه أفضل الصلاة والسلام ، أن يقوم باكل لحم من الأرنب ولكن الرسول أجاب بالرفض وكان السبب وراء رفض الرسول هو أن الأرنب من الحيوانات الي تحيض وتلد فلم يوافق النبي علي تناول الأرنب وهو لا يحب لحم الأرنب ولا يحب أكله ، ولكن هذا لا يدل علي أن الجميع يجب ألا ياكل من لحمه أو يتم تحريمه ، فهذا خطأ ، فالنبي صلي الله عليه وسلم يحب أشياء ويكره أشياء مثل أي تصرف قد يفعله شخص أخر وذلك ليس سبب لكي نحرم لحم الأرنب 
ولكن يجب أن نتبع النبي صلي الله عليه وسلم في سلوكه النبوي دائماً ، ونسمع الي ما يقوله وننفذه ونبتعد عن ما حرمه او منع الناس عنه ، وليس علينا أن نقوم بتصرفاته البشريه فهوا مثلنا يحب ويكره الأطعمه.
يوجد الكثير والعديد من ألاطعمه التي حرمها الله سبحانه وتعالى وكان هذا الأمر فرضاً ، وكانت الأطعمه مثل :
لحوم الخنازير ، لحوم الحمير ، وقد حرم الله سبحانه وتعالى أكل الحيوانات التي قد ماتت ، مهما كانت طريقة موته ، حدوث اختناق أو وقعت من ارتفاع عالى وإلخ...
وقد حرم الله اي لحوم تعرضت للذبح الغير شرعي وليس بالطريقه الدينيه الإسلامية وذكر إسم الله علي الذي تم ذبحه..
وقد حرم الله سبحانه وتعالى أن نأكل اللحوم التي لها أنياب والتي تكون مفترسة ولها مخالب
والحيوانات التي يكون غذائها علي الفضلات والقمامه والمخلفات يكون لحمها محرم 
وأيضاً الطعام الذي يؤثر بشكل سلبي علي الجسم ويؤذيه ، فقد حرم الله عز وجل الطعام الذي يؤذي الإنسان بشكل مبشار وواضح في القرآن الكريم ، ويوجد للحم الأرنب أقاويل  عديدة  وهل لحم الأرنب من اللحوم المحرمه أم ليس محرم ، ولحم الأرنب لم يتم ذكره في أي أيه قرآنية..
وقد عرض علي نبي الله عليه أفضل الصلاة والسلام ، أن يقوم باكل لحم من الأرنب ولكن الرسول أجاب بالرفض وكان السبب وراء رفض الرسول هو أن الأرنب من الحيوانات الي تحيض وتلد فلم يوافق النبي علي تناول الأرنب وهو لا يحب لحم الأرنب ولا يحب أكله ، ولكن هذا لا يدل علي أن الجميع يجب ألا ياكل من لحمه أو يتم تحريمه ، فهذا خطأ ، فالنبي صلي الله عليه وسلم يحب أشياء ويكره أشياء مثل أي تصرف قد يفعله شخص أخر وذلك ليس سبب لكي نحرم لحم الأرنب 
ولكن يجب أن نتبع النبي صلي الله عليه وسلم في سلوكه النبوي دائماً ، ونسمع الي ما يقوله وننفذه ونبتعد عن ما حرمه او منع الناس عنه ، وليس علينا أن نقوم بتصرفاته البشريه فهوا مثلنا يحب ويكره الأطعمه.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.