امرأة ذهبت للحج 7 مرات على أمل ان ترى الكعبة ولكنها لا تراها والسبب صادم !! قصة حقيقية

****
لقد الله تعالى الغنسان لعبادته وعمل الأعمالة الصالحة وتعمير هذا الكون، ولكن الإنسان بطبيعته معرض للخطأ والوقوع في الذنوب والمعاصي، وفي نفس الوقت فإن الله تعالى غفور ورحيم وبعباده ويقبل التوبة غذا كانت بنية صادقة خالصة لوجهه تعالى.
واليوم سوف نروي لكم هذه القصة الغريبة التي حدثت مع أحد السيدات التي كانت تعصي الله تعالى وقامت بفعل الكثير من الفواحش والمعاصي الكبيرة، لدرجة أنه قد ظهر عليها علامات غضب ربها عليها حتى بعد توبتها من الأشياء التي كانت تفعلها فتابعوا هذه القصة التي اتنشرت على وسائل التواصل وشاشات التلفاز :

ذهبت هذه السيدة لتأدية فريضة الحج والعمرة مرات عديدة وفي كل مرة لا تستطيع رؤية الكعبة ولا أن تطوف حولها مما جعل هذه السيدة على الفور تقوم بالإتصال بأحد الشيوخ لتعرف سبب ما يحدث لها بالرغم من انها تابت وأقلعت عن ذنوبها، فلماذا يظل غضب الله تعالى على هذه المرأة بهذا الشكل حتى بعد توبتها !!

حكت هذه المرأة قصتها لعدة شيوخ واخبرتهم أنها ارتكبت الكثير من المعاصي وانها وقعت في الزنا أكثر من مرة ، ولكن الشيخ تعجب مما قالت وأخبرها بأن الزنا وهذه المعاصي لا تؤدي إلى هذا الغضب الشديد لأنه تعالى وعد المخلصين في التوبة بأنه سيرحمهم ويقبلها منهم، ثم طلب منها الشيخ أن تقول الحقيقة وما هي طبيعية المعاصي التي كانت تفعلها حتى يحدث كل هذا.

وأخيراً أخبرته هذه المرأة أنها كانت تقوم بعمل الأسحار والاعمال لكثير من الناس مع مساعدة زملائها لها الذي يعملون أيضاص في مجال السحر ، وأنها قامت بتدمير حياة الكثير أكثر من مرة، ومن أجل أن لا يتمكن أحد من فك هذه الأعمال كانت تضعها في فم الأموات وتغلق عليها، فقال لها الشيخ أنها بهذه الأفعل قد خرجت من الإسلام وهذا هو سبب كل ما كان يحدث لها ونصحها بأن تغتسل وتقول الشهادتين وتستغفر الله ما تبقى من حياتها.
لقد الله تعالى الغنسان لعبادته وعمل الأعمالة الصالحة وتعمير هذا الكون، ولكن الإنسان بطبيعته معرض للخطأ والوقوع في الذنوب والمعاصي، وفي نفس الوقت فإن الله تعالى غفور ورحيم وبعباده ويقبل التوبة غذا كانت بنية صادقة خالصة لوجهه تعالى.
واليوم سوف نروي لكم هذه القصة الغريبة التي حدثت مع أحد السيدات التي كانت تعصي الله تعالى وقامت بفعل الكثير من الفواحش والمعاصي الكبيرة، لدرجة أنه قد ظهر عليها علامات غضب ربها عليها حتى بعد توبتها من الأشياء التي كانت تفعلها فتابعوا هذه القصة التي اتنشرت على وسائل التواصل وشاشات التلفاز :

ذهبت هذه السيدة لتأدية فريضة الحج والعمرة مرات عديدة وفي كل مرة لا تستطيع رؤية الكعبة ولا أن تطوف حولها مما جعل هذه السيدة على الفور تقوم بالإتصال بأحد الشيوخ لتعرف سبب ما يحدث لها بالرغم من انها تابت وأقلعت عن ذنوبها، فلماذا يظل غضب الله تعالى على هذه المرأة بهذا الشكل حتى بعد توبتها !!

حكت هذه المرأة قصتها لعدة شيوخ واخبرتهم أنها ارتكبت الكثير من المعاصي وانها وقعت في الزنا أكثر من مرة ، ولكن الشيخ تعجب مما قالت وأخبرها بأن الزنا وهذه المعاصي لا تؤدي إلى هذا الغضب الشديد لأنه تعالى وعد المخلصين في التوبة بأنه سيرحمهم ويقبلها منهم، ثم طلب منها الشيخ أن تقول الحقيقة وما هي طبيعية المعاصي التي كانت تفعلها حتى يحدث كل هذا.

وأخيراً أخبرته هذه المرأة أنها كانت تقوم بعمل الأسحار والاعمال لكثير من الناس مع مساعدة زملائها لها الذي يعملون أيضاص في مجال السحر ، وأنها قامت بتدمير حياة الكثير أكثر من مرة، ومن أجل أن لا يتمكن أحد من فك هذه الأعمال كانت تضعها في فم الأموات وتغلق عليها، فقال لها الشيخ أنها بهذه الأفعل قد خرجت من الإسلام وهذا هو سبب كل ما كان يحدث لها ونصحها بأن تغتسل وتقول الشهادتين وتستغفر الله ما تبقى من حياتها.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.