حقيقة عادة وطوطة البنات لمنع نمو الشعر بالجسم ورأي الدين والطب في هذا !!

****
وطوطة البنات كانوا دائما يتبعونها أجدادنا للمولودة الأنثى الجديدة ،ومن بدايه ولادتها يقومون بذبح الوطواط ،وأخذ دم الوطواط ودهن جسم الطفلة المولودة بالكامل وايضا وجهها .
ويتركون الدم على جسم الطفلة حتى يجف نهائيا ،وذلك لمدة ساعة إلى ساعتين تقريبا ، وهناك من يترك الدم لمده يوم كامل .
وفعلا أثبت أن دم الوطواط يمنع ظهور الشعر، ويقتل بصيلات الشعر ويمنع من نموها مرة أخرى .
ولكن بشرط أن يكون قبل الأربعين يوم وبالفعل بعد استخدام دم الوطواط علي جسم المولوده يصبح جسمها أملس ولا يظهر شعر ابدا طوال حياتها , ويركزون على أماكن معينه كالوجه وتحت الأبط والأماكن الحساسة حتى لايظهر بها شعرابدا .
وأكد كثير من النساء ,أنها بالفعل أجريت هذه الطريقة لطفلتها ,ومنهم اللبنانية أليشيا أجريت هذه الطريقة لطفلتها,ولم يظهر لها شعرة واحدة .
ولكن ما رأي الأطباء في هذه العاده !!


ينصح الأطباء بعدم القيام بهذه العاده لانها عمليه غير صحيحه وغير سليمه وهذا الدم قد يؤدي الي جفاف الجلد 

وتم أكتشاف بعض الأبحاث  أن الخفاش هو المسئول عن مرض السارس فهناك خوف من أن الخفاش يكون حامل هذا المرض, وبذلك يكون هناك مجازفة على حياة المولودة وايضا من الممكن أن يؤدي هذا الدم اللي احتراق جلد المولوده اذا ظل فتره طويله علي جسمها .

رأي الدين الأسلامي والشرع في هذا !!

أن الدم نجس وقد حرم الإسلام أكله وشربه  قال الله تعالى [ حرم عليكم الميتة والدم ]  فيقول الكثير من الشيوخ أن أستخدام الدم بهذه الطريقة غير مقبول شرعا وحرام لانها من العادات الوثنيه التي كان يفعلها الكفره وليس لها أي علاقه او صله ب الإسلام .
وطوطة البنات كانوا دائما يتبعونها أجدادنا للمولودة الأنثى الجديدة ،ومن بدايه ولادتها يقومون بذبح الوطواط ،وأخذ دم الوطواط ودهن جسم الطفلة المولودة بالكامل وايضا وجهها .
ويتركون الدم على جسم الطفلة حتى يجف نهائيا ،وذلك لمدة ساعة إلى ساعتين تقريبا ، وهناك من يترك الدم لمده يوم كامل .
وفعلا أثبت أن دم الوطواط يمنع ظهور الشعر، ويقتل بصيلات الشعر ويمنع من نموها مرة أخرى .
ولكن بشرط أن يكون قبل الأربعين يوم وبالفعل بعد استخدام دم الوطواط علي جسم المولوده يصبح جسمها أملس ولا يظهر شعر ابدا طوال حياتها , ويركزون على أماكن معينه كالوجه وتحت الأبط والأماكن الحساسة حتى لايظهر بها شعرابدا .
وأكد كثير من النساء ,أنها بالفعل أجريت هذه الطريقة لطفلتها ,ومنهم اللبنانية أليشيا أجريت هذه الطريقة لطفلتها,ولم يظهر لها شعرة واحدة .
ولكن ما رأي الأطباء في هذه العاده !!


ينصح الأطباء بعدم القيام بهذه العاده لانها عمليه غير صحيحه وغير سليمه وهذا الدم قد يؤدي الي جفاف الجلد 

وتم أكتشاف بعض الأبحاث  أن الخفاش هو المسئول عن مرض السارس فهناك خوف من أن الخفاش يكون حامل هذا المرض, وبذلك يكون هناك مجازفة على حياة المولودة وايضا من الممكن أن يؤدي هذا الدم اللي احتراق جلد المولوده اذا ظل فتره طويله علي جسمها .

رأي الدين الأسلامي والشرع في هذا !!

أن الدم نجس وقد حرم الإسلام أكله وشربه  قال الله تعالى [ حرم عليكم الميتة والدم ]  فيقول الكثير من الشيوخ أن أستخدام الدم بهذه الطريقة غير مقبول شرعا وحرام لانها من العادات الوثنيه التي كان يفعلها الكفره وليس لها أي علاقه او صله ب الإسلام .

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.