7 كذبات تحب المرأة سماعها من الرجل - الثانية صادمة وغير متوقعة

****
الكلام العذب والجميل، عنصر أساسي ومهم في العلاقة العاطفية , فهو من شأنه تعزيز وتقوية المشاعر بين الشريكين.
فشخصية المرأة وشخصية الرجل متناقضتنان، فكلٌّ منهما له أفكار واحتياجات مختلفة ولكن المرأة عادة ما يشوبها الغموض، فالكثير من السيدات دائما تسعى لإرضاء الزوج ولكن بطريقتها الخاصة ومن الممكن أن تكون هذه الطرق لا تنال على إعجاب الزوج، والعكس أيضا!!
 فالكثير من الرجال قد يجهلون بعض الأشياء التي يمكن أن تدخل السرور على قلب المرأة !
فالمرأة بشكل عام تحب الرجل الذي يهتم بها بشكل خاص ويفاجئها بمفاجآت صغيرة جميلة تبعث السعادة بقلبها ..
تُعجب المرأة بالرجل الذي ينصت لها ويستمع لمشاكلها وهمومها، ويحاول أن يساعدها ويخفّف عنها هذه المشاكل.
وكلّما كان دعم الرجل للمرأة اكبر ومساعدته لها في حياتها أكثر فذلك يعطي المرأة الشعور بالأمان معه، ويجعلها أكثر شعوراً بالراحة والحب، وتقدّره أكثر..
تحب المرأة الرجل الذي يثق بها ويؤمّنها على أسراره، فذلك يوضّح لها مقدار المكانة التي تحتلها في قلبه.
& ومن أغرب ما يمكن القول عنه أن يسعد المرأة جدا هو الكذب عليها من قبل زوجها، وهذا النوع من الكذب محبب للمرأة بشكل عام، فالمرأة عادة تكون ذكية إلا أنها قد تحب عادة التغاضي عن بعض الأمور وتصديقها,  فبعض العبارات الكاذبة تريد المرأة سماعها دوما.
" ومن أهم تلك العبارات "

*تحب الكثير من النساء سماع بعض كلمات الشوق واللهفة وبالأخص عند خروج زوجها من المنزل، فعندها تحب المرأة أن يتصل بها الزوج ويخبرها عن مدى شوقه وحبه لها  <3 .

* تحب المرأة سماع عبارة أنا لا أهتم بالمظهر الخارجي وكل ما اهتمامي بطريقة تفكيرك وحكمتك فقط، هذه العبارة تدخل السرور على النساء كثيرااا .

* تحب سماع أنها جميلة جدا، حتى لو لم تكن بقدر عالي من الجمال، فهذه الكذبة تدخل على قلب المرأة السرور وتشعرها بحب زوجها لها ورؤيتها من الجميلات في نظر ..

* أنا أفكّر فيكي دائماً، خصوصاً عندما أكون في مكان العمل أو أشاهد فيلماً مع الأصدقاء.

*  عبارة لا يمكنني القدرة على الاستغناء عنك أو العيش مع غيرك، فهذه من العبارات الكاذبة جدا، ولكن النساء تحب سماعها دوما .

* أسامحك على الكلمات الجارحة التي تفوّهتي بها البارحة, لأنني أنا أيضاً غير معصوم عن الخطأ ولأني احبك كثيرا .

* سوف أموت في حالة تركك لي وهذه العبارة أكثر كذبا ولكن المرأة تحبها بشكل كبير.
الكلام العذب والجميل، عنصر أساسي ومهم في العلاقة العاطفية , فهو من شأنه تعزيز وتقوية المشاعر بين الشريكين.
فشخصية المرأة وشخصية الرجل متناقضتنان، فكلٌّ منهما له أفكار واحتياجات مختلفة ولكن المرأة عادة ما يشوبها الغموض، فالكثير من السيدات دائما تسعى لإرضاء الزوج ولكن بطريقتها الخاصة ومن الممكن أن تكون هذه الطرق لا تنال على إعجاب الزوج، والعكس أيضا!!
 فالكثير من الرجال قد يجهلون بعض الأشياء التي يمكن أن تدخل السرور على قلب المرأة !
فالمرأة بشكل عام تحب الرجل الذي يهتم بها بشكل خاص ويفاجئها بمفاجآت صغيرة جميلة تبعث السعادة بقلبها ..
تُعجب المرأة بالرجل الذي ينصت لها ويستمع لمشاكلها وهمومها، ويحاول أن يساعدها ويخفّف عنها هذه المشاكل.
وكلّما كان دعم الرجل للمرأة اكبر ومساعدته لها في حياتها أكثر فذلك يعطي المرأة الشعور بالأمان معه، ويجعلها أكثر شعوراً بالراحة والحب، وتقدّره أكثر..
تحب المرأة الرجل الذي يثق بها ويؤمّنها على أسراره، فذلك يوضّح لها مقدار المكانة التي تحتلها في قلبه.
& ومن أغرب ما يمكن القول عنه أن يسعد المرأة جدا هو الكذب عليها من قبل زوجها، وهذا النوع من الكذب محبب للمرأة بشكل عام، فالمرأة عادة تكون ذكية إلا أنها قد تحب عادة التغاضي عن بعض الأمور وتصديقها,  فبعض العبارات الكاذبة تريد المرأة سماعها دوما.
" ومن أهم تلك العبارات "

*تحب الكثير من النساء سماع بعض كلمات الشوق واللهفة وبالأخص عند خروج زوجها من المنزل، فعندها تحب المرأة أن يتصل بها الزوج ويخبرها عن مدى شوقه وحبه لها  <3 .

* تحب المرأة سماع عبارة أنا لا أهتم بالمظهر الخارجي وكل ما اهتمامي بطريقة تفكيرك وحكمتك فقط، هذه العبارة تدخل السرور على النساء كثيرااا .

* تحب سماع أنها جميلة جدا، حتى لو لم تكن بقدر عالي من الجمال، فهذه الكذبة تدخل على قلب المرأة السرور وتشعرها بحب زوجها لها ورؤيتها من الجميلات في نظر ..

* أنا أفكّر فيكي دائماً، خصوصاً عندما أكون في مكان العمل أو أشاهد فيلماً مع الأصدقاء.

*  عبارة لا يمكنني القدرة على الاستغناء عنك أو العيش مع غيرك، فهذه من العبارات الكاذبة جدا، ولكن النساء تحب سماعها دوما .

* أسامحك على الكلمات الجارحة التي تفوّهتي بها البارحة, لأنني أنا أيضاً غير معصوم عن الخطأ ولأني احبك كثيرا .

* سوف أموت في حالة تركك لي وهذه العبارة أكثر كذبا ولكن المرأة تحبها بشكل كبير.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.