هذه الثمار تقوم بقتل السرطان في 5 دقائق ! انشروها للجميع

****
في عصرنا الحالي تم اكتشاف أشياء جديده وكثيره جدا وتفيد بشكل كبير ، وظهر أشياء كثيره مضاده للسرطان ولها فعاليه قويه جدا وأجمل ما في الأمر انها طبيعيه وإلي هذه اللحظه يتم إستخدام العلاج والتعامل به وظهرت نتائج رهيبه في مفعوله 
والأن سوف نتعرف علي هذا العلاج وهو تلك الثمار التي أذهلت الجميع والتي يتحدث الجميع عنها وتسمي "Fontainea picrosperma" ومن العجيب  أن هذه النبته لا تنبت إلا في مكان واحد وهو شرق أستراليا ، وقد تعجب منها مجموعه من الباحثيين عندما شاهدوا حب الحيوانات لها فهي تحب أن تأكلها كثيرا وتحبها بشكل كبير وتأكلها وتبصق البذره وقد أدي ذلك الي جعل الفريق العلمي بالبحث والدراسه عنها.. 
كما وجد أيضا في معهد أبحاث طبيه يدعي "QIMR Berghofer" وقد حصل علي شهره كبيره جدا ، فبدأ الباحثيين بتطوير مادة معالجه ودواء من تلك البذور لهذه النبته ، والتي تدعي  شجره bluushwood وهذا الدواء لديه إسم اخر لهذه الثانيه وهو ebc-46


أدهش ذلك الفريق العالم كله عندما قام بتطوير الدواء ووجدوا أن قدرته قويه جدا وغير طبيعيه حينما قاموا بمعالجه الأورام السرطانيه به وكانت النتيجه رائعه جدا ، وفي تلك الصوره نجد أن الكلب كان مصاب بمرض السرطان وكان لديه ورم علي فمه وسبحان الله كان هذا الكلب من المحظوظون ، وذلك لأنه في مده 15 يوما فقط من العلاج والدواء ، كانت الأراء تقول أن المرض تم القضاء عليه ولم يتبقي شئ من السرطان والورم.. وهناك شئ أخر ايضا اذهل العلماء في هذا الموقف وهو سرعه مفعول العلاج الذي يقوم بقتل كل هذه الخلايا السرطانيه ويبدأ المفعول بعد الحقنه بخمس دقايق فقط مقارنةً بالعلاجات الأخري التي قد تهلك الجسم وليس لها نتائج مميزه ولا معالجه تامه ، ومن التجارب التي بدأ بها العلماء وكانت علي البشر وكانت أول تجربه عن cristnea toso وكان لديها مرض السرطان وبالتحديد ورم في الجلد وعندما وضعت تحت يد العلماء والعلاج الجديد الذي يسمي EBC-46 فسبحان الخالق لم يعد للورم أي اثر بعد ذلك وهذا كان مدهش للجميع. 
ورغم كل هذه الأشياء إلا ان العلاج ebc 46 يقصتر علي المرحله الأولي من الورم الخبيث ، فإن السرطان في مرحلته الأخيره يكون قد أنتشر بشكل كبير جدا في الجسم ويصل الي درجه قويه جدا ومن شبه المستحيل معلاجته بسهوله بأي علاج تقليدي ، وفي هذه الصوره يجب أن تعلم أن هذه الشجره لا تنبت في أي مكان فهي نادره الوجود ومن الصعب العمل بها وزراعتها لذلك يوجد الكثير من الفرق التي تقوم بأبحاث كثيره حتي تصل الي أفضل طريقه لتحسين إنتاج ونمو هذه الشجره علي مدي أكبر ، لانه بسبب تلك النبته يمكن القضاء علي مرض السرطان الخبيث.
في عصرنا الحالي تم اكتشاف أشياء جديده وكثيره جدا وتفيد بشكل كبير ، وظهر أشياء كثيره مضاده للسرطان ولها فعاليه قويه جدا وأجمل ما في الأمر انها طبيعيه وإلي هذه اللحظه يتم إستخدام العلاج والتعامل به وظهرت نتائج رهيبه في مفعوله 
والأن سوف نتعرف علي هذا العلاج وهو تلك الثمار التي أذهلت الجميع والتي يتحدث الجميع عنها وتسمي "Fontainea picrosperma" ومن العجيب  أن هذه النبته لا تنبت إلا في مكان واحد وهو شرق أستراليا ، وقد تعجب منها مجموعه من الباحثيين عندما شاهدوا حب الحيوانات لها فهي تحب أن تأكلها كثيرا وتحبها بشكل كبير وتأكلها وتبصق البذره وقد أدي ذلك الي جعل الفريق العلمي بالبحث والدراسه عنها.. 
كما وجد أيضا في معهد أبحاث طبيه يدعي "QIMR Berghofer" وقد حصل علي شهره كبيره جدا ، فبدأ الباحثيين بتطوير مادة معالجه ودواء من تلك البذور لهذه النبته ، والتي تدعي  شجره bluushwood وهذا الدواء لديه إسم اخر لهذه الثانيه وهو ebc-46


أدهش ذلك الفريق العالم كله عندما قام بتطوير الدواء ووجدوا أن قدرته قويه جدا وغير طبيعيه حينما قاموا بمعالجه الأورام السرطانيه به وكانت النتيجه رائعه جدا ، وفي تلك الصوره نجد أن الكلب كان مصاب بمرض السرطان وكان لديه ورم علي فمه وسبحان الله كان هذا الكلب من المحظوظون ، وذلك لأنه في مده 15 يوما فقط من العلاج والدواء ، كانت الأراء تقول أن المرض تم القضاء عليه ولم يتبقي شئ من السرطان والورم.. وهناك شئ أخر ايضا اذهل العلماء في هذا الموقف وهو سرعه مفعول العلاج الذي يقوم بقتل كل هذه الخلايا السرطانيه ويبدأ المفعول بعد الحقنه بخمس دقايق فقط مقارنةً بالعلاجات الأخري التي قد تهلك الجسم وليس لها نتائج مميزه ولا معالجه تامه ، ومن التجارب التي بدأ بها العلماء وكانت علي البشر وكانت أول تجربه عن cristnea toso وكان لديها مرض السرطان وبالتحديد ورم في الجلد وعندما وضعت تحت يد العلماء والعلاج الجديد الذي يسمي EBC-46 فسبحان الخالق لم يعد للورم أي اثر بعد ذلك وهذا كان مدهش للجميع. 
ورغم كل هذه الأشياء إلا ان العلاج ebc 46 يقصتر علي المرحله الأولي من الورم الخبيث ، فإن السرطان في مرحلته الأخيره يكون قد أنتشر بشكل كبير جدا في الجسم ويصل الي درجه قويه جدا ومن شبه المستحيل معلاجته بسهوله بأي علاج تقليدي ، وفي هذه الصوره يجب أن تعلم أن هذه الشجره لا تنبت في أي مكان فهي نادره الوجود ومن الصعب العمل بها وزراعتها لذلك يوجد الكثير من الفرق التي تقوم بأبحاث كثيره حتي تصل الي أفضل طريقه لتحسين إنتاج ونمو هذه الشجره علي مدي أكبر ، لانه بسبب تلك النبته يمكن القضاء علي مرض السرطان الخبيث.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.