خطأ تاريخي صادم نفعله جميعاً عند قضاء الحاجة - شارك الموضوع

****
لقد انتشر استخدام المراحيض الغربية والتي تجعل الشخص يتخذ وضعية الجلوس أثناء قضاء حاجته، وهو ما ثبت أن الجلوس هكذا يجعل الأمعاء كأنبوب ملتف يتم انسدادها، وبالتالي لا تخرج منها الفضلات إلا إذا تم الضغط عليها بشدة مما يؤدي لإصابة الكثير بأمراض البواسير وانسداد الجهاز الهضمي.
وقالت الباحثة الألمانية "جويليا اندريس" أن هذه الوضعية هي "خطأ تاريخي" لأنه يجبرنا على الضغط على الأمعاء ، في حين أن وضع القرفصاء والذي يمارسه حوالي نصف مليار شخص في العالم هو الوضع الصحيح والأفضل لأن مسار الأمعاء يكون مفتوحا غير ملتف هكذا فلا يضطر الانسان للضغط على أمعائه من أجل قضاء حاجته.
واقترحت الدكتورة أن يقوم الشخص بوضع قدمه على حافة المرحاض الغربي ويقوم بالإرتفاع فوقها ليتخذ وضع القرفصاء أو أن يجلس على الحافة ويضع قدمه على شئ مرتفع عن الأرض وينحني للأمام بشكل حاد كما يظهر في الصورة.
لقد انتشر استخدام المراحيض الغربية والتي تجعل الشخص يتخذ وضعية الجلوس أثناء قضاء حاجته، وهو ما ثبت أن الجلوس هكذا يجعل الأمعاء كأنبوب ملتف يتم انسدادها، وبالتالي لا تخرج منها الفضلات إلا إذا تم الضغط عليها بشدة مما يؤدي لإصابة الكثير بأمراض البواسير وانسداد الجهاز الهضمي.
وقالت الباحثة الألمانية "جويليا اندريس" أن هذه الوضعية هي "خطأ تاريخي" لأنه يجبرنا على الضغط على الأمعاء ، في حين أن وضع القرفصاء والذي يمارسه حوالي نصف مليار شخص في العالم هو الوضع الصحيح والأفضل لأن مسار الأمعاء يكون مفتوحا غير ملتف هكذا فلا يضطر الانسان للضغط على أمعائه من أجل قضاء حاجته.
واقترحت الدكتورة أن يقوم الشخص بوضع قدمه على حافة المرحاض الغربي ويقوم بالإرتفاع فوقها ليتخذ وضع القرفصاء أو أن يجلس على الحافة ويضع قدمه على شئ مرتفع عن الأرض وينحني للأمام بشكل حاد كما يظهر في الصورة.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.