امرأة فقدت ابنتها الوحيدة بسبب غلطة ارتكبتها على الفيس بوك .. انظروا ماذا حدث - لا حول ولا قوة الا بالله

****
لقد بات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من أهم المواقع التي يقضي الملايين أوقاتهم أمامها لساعات كثيرة ، فيبحثون عن أصدقاء جدد ويتكلمون مع أصدقائهم ويرسلون لبعضهم الصور والتهاني في المناسبات وغيرها، ولكن بالرغم من فوائد مواقع التواصل الاجتماعي وأنها تعمل على زيادة الارتباط بين الأهل والأصدقاء ، فهناك الكثير من المخاطر والأضرار الناتجة ومنها ما نتكلم عنه اليوم وما حدث مع هذه الأم.
أرسلت سيدة أمريكية طلب صداقة لشخص لا تعرفه على الفيس بوك ، فقط أعجبتها صورته وقامت بإضافة الشخص عندها كما يفعل الكثير،وبعد موافقة هذا الرجل على طلب الصداقة شكر المرأة بكل أدب.
كانت هذه الأم لديها ابنة واحدة صغيرة السن ومازالت في أول سنة لها في المدرسة، وبالطبع فإنها تحبها وسعيدة بها للغاية فهي ابنتها الوحيدة، وقد فعلت الأم ما تقوم بفعله الكثير من الأمهات وهو تصوير طفلتها وهي في المدرسة وتنزيل الصور على الفيس بوك لتشارك أصدقائها فرحتها بطفلتها الصغيرة، كما كانت تكتب ويظهر في الصور اسم المدرسة.
وللاسف قام هذا الرجل الذي أضافته حديثاً بتنزيل هذه الصور عنده ثم نشرها على عدة مواقع عارضاً الطفلة المسكينة للبيع مقابل 10.000 دولار، وفي يوم من الايام خرجت الأم كعادتها لتأتي بطفلتها من المدرسة ولكنها في هذه المرة لم تجدها وبحثت كثيراً بلا اي فائدة، ثم اكتشفت بالصدفة أن صور ابنتها منتشرة على الانترنت وأنها معروضة للبيع فأصابتها صدمة كبيرة وبعد فترة قامت بتنزيل قصتها على الفيس من أجل تحذير الجميع ولا حول ولا قوة الا بالله.
لقد بات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من أهم المواقع التي يقضي الملايين أوقاتهم أمامها لساعات كثيرة ، فيبحثون عن أصدقاء جدد ويتكلمون مع أصدقائهم ويرسلون لبعضهم الصور والتهاني في المناسبات وغيرها، ولكن بالرغم من فوائد مواقع التواصل الاجتماعي وأنها تعمل على زيادة الارتباط بين الأهل والأصدقاء ، فهناك الكثير من المخاطر والأضرار الناتجة ومنها ما نتكلم عنه اليوم وما حدث مع هذه الأم.
أرسلت سيدة أمريكية طلب صداقة لشخص لا تعرفه على الفيس بوك ، فقط أعجبتها صورته وقامت بإضافة الشخص عندها كما يفعل الكثير،وبعد موافقة هذا الرجل على طلب الصداقة شكر المرأة بكل أدب.
كانت هذه الأم لديها ابنة واحدة صغيرة السن ومازالت في أول سنة لها في المدرسة، وبالطبع فإنها تحبها وسعيدة بها للغاية فهي ابنتها الوحيدة، وقد فعلت الأم ما تقوم بفعله الكثير من الأمهات وهو تصوير طفلتها وهي في المدرسة وتنزيل الصور على الفيس بوك لتشارك أصدقائها فرحتها بطفلتها الصغيرة، كما كانت تكتب ويظهر في الصور اسم المدرسة.
وللاسف قام هذا الرجل الذي أضافته حديثاً بتنزيل هذه الصور عنده ثم نشرها على عدة مواقع عارضاً الطفلة المسكينة للبيع مقابل 10.000 دولار، وفي يوم من الايام خرجت الأم كعادتها لتأتي بطفلتها من المدرسة ولكنها في هذه المرة لم تجدها وبحثت كثيراً بلا اي فائدة، ثم اكتشفت بالصدفة أن صور ابنتها منتشرة على الانترنت وأنها معروضة للبيع فأصابتها صدمة كبيرة وبعد فترة قامت بتنزيل قصتها على الفيس من أجل تحذير الجميع ولا حول ولا قوة الا بالله.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.