سر ولادة البعض يحملون هذا الثقب فوق آذانهم !! ان كان عندك هذا الثقب فأنت ...! سبحان الله العظيم

****
القليل من الناس فقط يولدون بثقوب صغيرة فوق الأذن كما تلاحظون في الصورة، وبالطبع فإن هذا الأمر لا يعني أنهم غريبي الأطوار أو ما شابه ، ولكن سبب وجودها يرجع لوجود عيب خلقي جنيني وسببه هو سوء التحام الأقواس الجنينية ويسمى بإسم "الجيب أمام الأذن".
وبالنسبة للمملكة المتحدة فإنه يعيش فيها من لا يقل عن 1% ممن عندهم هذا الثقب وتقل هذه النسبة في الولايات المتحدة الأمريكية عنها في الممكلة المتحدة، أما في قارة آسيا وبعض الأجزاء من افريقيا فالنسبة تتراوح من 4% إلى 10% وذلك طبقاً لما ذكره موقع ميرور العالمي.
وهذا الثقب أو "الناسور" يتكون وينشأ من القوس الغلصمية الأولى ويرجع ذلك لعدم التحام الحديبات الأذنية جيداً، حيث أن فوهة الناسور تنتهي بكيسة ملاصقة لغضروف جذر الحنطة. وقد تم التعرف على هذه الحالة لأول مرة في التاريخ من ناحية العالم 'Van Heusinger" في سنة 1864، ولا توجد أي اضرار لهذه الحالة لذا لا تقلقوا ولا تخافوا من أي اعراض.
القليل من الناس فقط يولدون بثقوب صغيرة فوق الأذن كما تلاحظون في الصورة، وبالطبع فإن هذا الأمر لا يعني أنهم غريبي الأطوار أو ما شابه ، ولكن سبب وجودها يرجع لوجود عيب خلقي جنيني وسببه هو سوء التحام الأقواس الجنينية ويسمى بإسم "الجيب أمام الأذن".
وبالنسبة للمملكة المتحدة فإنه يعيش فيها من لا يقل عن 1% ممن عندهم هذا الثقب وتقل هذه النسبة في الولايات المتحدة الأمريكية عنها في الممكلة المتحدة، أما في قارة آسيا وبعض الأجزاء من افريقيا فالنسبة تتراوح من 4% إلى 10% وذلك طبقاً لما ذكره موقع ميرور العالمي.
وهذا الثقب أو "الناسور" يتكون وينشأ من القوس الغلصمية الأولى ويرجع ذلك لعدم التحام الحديبات الأذنية جيداً، حيث أن فوهة الناسور تنتهي بكيسة ملاصقة لغضروف جذر الحنطة. وقد تم التعرف على هذه الحالة لأول مرة في التاريخ من ناحية العالم 'Van Heusinger" في سنة 1864، ولا توجد أي اضرار لهذه الحالة لذا لا تقلقوا ولا تخافوا من أي اعراض.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.