كلوا 6 فصوص ثوم مطهية ولاحظوا ما سيحدث في جسمكم في الـ24 ساعة القادمة .. سوف تصدمون ! سبحان الله

بإمكاننا أن نقول أن الثوم هو الطعام الأكثر إفادة للصحة على هذا الكوكب إذا تم استهلاكه بكميات مناسبة ومعقولة، واليوم سنخبركم عن عملية التحول التي تحدث في أجسامكم بعد 24 ساعة فقط من تناول 6 فصوص ثوم مطهي ، هذه المعلومات التي لم تسمع عنها من قبل.
الساعة الأولى : يبدأ الجسم في هضم الطعام في الساعة الأولى.
بعد مرور 4 ساعات : في خلال ساعتين الى اربع ساعات يعمل الثوم في مساعدة الجسم على محاربة والقضاء على الخلايا السرطانية والجذور الحرة الموجودة او التي تكون في مرحلة التحول في الجسم.
بعد 6 ساعات : تتحسن عملية الأيض في الجسم بشكل واضح، ويعمل الثوم على تنشيط عملية التخلص من السوائل الزائدة وحرق الدهون المتراكمة الضارة.
بعد 7 ساعات : يأتي دور الخصائص المضادة للبكتيريا في الجسم فبعد دخولها للدم تبدأ في القضاء على كامل البكتيريا في جسمكم.
بعد 10 ساعات : تلعب المواد المغذية في الثوم دورا هاما في تشكيل حاجز حماية مضاد للأكسدة.
بعد 24 ساعة : تبدأ فصوص الثوم بمفعولها الأكبر والأقوى في تنظيف الجسم في العمق ، كما تعمل على تحفيز وتنشيط العمليات الآتية :
1- تنظيم مستوى الكوليسترول في الجسم.
2- تحمي القلب من مشاكل القلب والشرايين كما تجعل الشرايين نظيفة.
3- العمل على توازن مستوى ضغط الدم حتى لا يرتفع.
4- العمل على حماية الدفاعات الطبيعية للجسم وتعزيز قوة جهاز المناعة.
5- لا تسمح للمعادن الثقيلة بالانتشار في أجسامكم.
6- تساعد على تقوية صلابة العظام ومقاومتها للكسور.
7- يتحسن الأداء الرياضي الخاص بكم في اي رياضة ، كما أنه يعمل على التخلص من التعب بشكل سريع.
بإمكاننا أن نقول أن الثوم هو الطعام الأكثر إفادة للصحة على هذا الكوكب إذا تم استهلاكه بكميات مناسبة ومعقولة، واليوم سنخبركم عن عملية التحول التي تحدث في أجسامكم بعد 24 ساعة فقط من تناول 6 فصوص ثوم مطهي ، هذه المعلومات التي لم تسمع عنها من قبل.
الساعة الأولى : يبدأ الجسم في هضم الطعام في الساعة الأولى.
بعد مرور 4 ساعات : في خلال ساعتين الى اربع ساعات يعمل الثوم في مساعدة الجسم على محاربة والقضاء على الخلايا السرطانية والجذور الحرة الموجودة او التي تكون في مرحلة التحول في الجسم.
بعد 6 ساعات : تتحسن عملية الأيض في الجسم بشكل واضح، ويعمل الثوم على تنشيط عملية التخلص من السوائل الزائدة وحرق الدهون المتراكمة الضارة.
بعد 7 ساعات : يأتي دور الخصائص المضادة للبكتيريا في الجسم فبعد دخولها للدم تبدأ في القضاء على كامل البكتيريا في جسمكم.
بعد 10 ساعات : تلعب المواد المغذية في الثوم دورا هاما في تشكيل حاجز حماية مضاد للأكسدة.
بعد 24 ساعة : تبدأ فصوص الثوم بمفعولها الأكبر والأقوى في تنظيف الجسم في العمق ، كما تعمل على تحفيز وتنشيط العمليات الآتية :
1- تنظيم مستوى الكوليسترول في الجسم.
2- تحمي القلب من مشاكل القلب والشرايين كما تجعل الشرايين نظيفة.
3- العمل على توازن مستوى ضغط الدم حتى لا يرتفع.
4- العمل على حماية الدفاعات الطبيعية للجسم وتعزيز قوة جهاز المناعة.
5- لا تسمح للمعادن الثقيلة بالانتشار في أجسامكم.
6- تساعد على تقوية صلابة العظام ومقاومتها للكسور.
7- يتحسن الأداء الرياضي الخاص بكم في اي رياضة ، كما أنه يعمل على التخلص من التعب بشكل سريع.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

المتواجدون الآن

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.