هام جداً لكل مسلم : ماذا سوف يرى الإنسان قبل موته ؟! مفاجأة مذهلة سبحان الله

****
يتسائل الكثير من الناس هل هناك شئ يراه الغنسان قبل موته ام انه يموت مباشرة بدون رؤية شئ ؟! واليوم نخبركم بإجابة هذا السؤال والكثير سوف يقرأ هذه المعلومات للمرة الأولى.
قبل موت الإنسان يبدأ في رؤية أشياء لا يستطيع الإنسان العادي رؤيتها ومنها مثلاً : رؤية ملائكة يبشروه بالخير وبأنه سوف يذهب غلى ربه على حسن خاتمة وهذا بالطبع إن كان عمله صالح ، قال اللهتعالى في كتابه العزيز (فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد) ، وقد أثبت العلم بأن الإنسان العادي يتم وضع على عينه حاجز وبالتالي يكون مدى الرؤية محدود ، ويقوم هذه الحاجز بمنعنا من رؤية الملائكة والجن وعند قدوم ساعة الإحتضار يتم إزالة هذه الحاجز فيرى الإنسان الجن ولاملائكة ثم يصبح بعدها عنده تشويش في دماغه مما شاهد وبالتالي لا يستطيع إخبارنا بما قد رأى ، حيث تبدأ الأطراف في التبلد ويحدث هبوط في القلب ونزع الروح يبدأ من القدم ، (والتفت الساق بالساق) ، حتى يشعر الإنسان بالألم الشديد لخروج الروح والذي قدره العلماء بحوال ثلاثة ألاف ضربة سيف حفظنا الله وإياكم ورزقنا حسن الخاتمة.
يتسائل الكثير من الناس هل هناك شئ يراه الغنسان قبل موته ام انه يموت مباشرة بدون رؤية شئ ؟! واليوم نخبركم بإجابة هذا السؤال والكثير سوف يقرأ هذه المعلومات للمرة الأولى.
قبل موت الإنسان يبدأ في رؤية أشياء لا يستطيع الإنسان العادي رؤيتها ومنها مثلاً : رؤية ملائكة يبشروه بالخير وبأنه سوف يذهب غلى ربه على حسن خاتمة وهذا بالطبع إن كان عمله صالح ، قال اللهتعالى في كتابه العزيز (فكشفنا عنك غطائك فبصرك اليوم حديد) ، وقد أثبت العلم بأن الإنسان العادي يتم وضع على عينه حاجز وبالتالي يكون مدى الرؤية محدود ، ويقوم هذه الحاجز بمنعنا من رؤية الملائكة والجن وعند قدوم ساعة الإحتضار يتم إزالة هذه الحاجز فيرى الإنسان الجن ولاملائكة ثم يصبح بعدها عنده تشويش في دماغه مما شاهد وبالتالي لا يستطيع إخبارنا بما قد رأى ، حيث تبدأ الأطراف في التبلد ويحدث هبوط في القلب ونزع الروح يبدأ من القدم ، (والتفت الساق بالساق) ، حتى يشعر الإنسان بالألم الشديد لخروج الروح والذي قدره العلماء بحوال ثلاثة ألاف ضربة سيف حفظنا الله وإياكم ورزقنا حسن الخاتمة.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.