عاجل : فاكهة الشيريمويا تقوم بقتل السرطان وتذيبه (إن شاء الله) شارك الخبر لعلك تكون سبب في شفاء مريض

****
فاكهة من الفواكه النادرة التي لا يعرفها الكثير من الناس رغم أهميتها الكبيرة ، فهي فاكهة سحرية لها قدرة تمكنها من قتل الخلايا السرطانية وهي اقوى في هذا الأمر من العلاج الكيميائي عشرة ألاف مرة ، فلماذا نحن لا نعرف هذه الحقيقة ؟! سبب ذلك هو التعتيم الذي تقوم به المنظمات التي تصنع الأدوية الكيميائية من أجل جني الأرباح على حساب أرواح البشر ،لمن يعلم عن هذه الفاكهة الرجاء نشر هذا الموضوع لعل الله أن يجعلك سبباً في شفاء مسلم مصاب بهذا المرض الخبيث.
اسماء هذه الفاكهة :
غوانابانا أو القشطة أو الشيريمويا او السرسب أو المستعفل أو ثمرة شجرة الغرافيولا.
يرجع سبب الإهتمام بهذه الثمرة هو قوتها العظيمة المضادة للأورام السرطانية بمختلف أنواعها ، وكل من جربها يعلم جيداً أنا غاية في الاهمية لجميع أنواع الأمراض السرطانية ، وقد أثبتت ثمار هذه الشجرة أنها تؤدي دورها بفعالية أكثر 10.000 مرة في تبطيئ نمو الخلايا السرطانية من علاج منتج الأدرياميسين وهو أحد العلاجات التي تستخدم للسرطان في معظم أنحاء العالم ، والأكثر دهشة أن هذه فاكهة القشطة أو الشيريمويا تقوم بتدمير الخلايا الخبيثة فقط دون ان تتعرض للخلايا السليمة في جسم الإنسان ، ومن أجل ذلك بإمكانك مساعدة من تعرفه ويحتاج لهذه الثمرة وتخبره بأن عصير هذه الفاكهة سوف يفيده كثيراً ، كما أن طعمها رائع ولا يوجد فيه مذاق سئ ولا أي اثار جانبية مثل العلاج الكيماوي.
بعض الفوائد الأخرى للقشطة :
تعد عامل مضاد لميكروبات الإتهابات الفطرية والبكتيرية وهي فعالة ضد الطفيليات والديدان الداخلية ، وكما أنها تعمل على تنظيم الضغط المرتفع للدم وتعالج الإكتئاب والإضطرابات الموجودة في الجهاز العصبي للإنسان.
فاكهة من الفواكه النادرة التي لا يعرفها الكثير من الناس رغم أهميتها الكبيرة ، فهي فاكهة سحرية لها قدرة تمكنها من قتل الخلايا السرطانية وهي اقوى في هذا الأمر من العلاج الكيميائي عشرة ألاف مرة ، فلماذا نحن لا نعرف هذه الحقيقة ؟! سبب ذلك هو التعتيم الذي تقوم به المنظمات التي تصنع الأدوية الكيميائية من أجل جني الأرباح على حساب أرواح البشر ،لمن يعلم عن هذه الفاكهة الرجاء نشر هذا الموضوع لعل الله أن يجعلك سبباً في شفاء مسلم مصاب بهذا المرض الخبيث.
اسماء هذه الفاكهة :
غوانابانا أو القشطة أو الشيريمويا او السرسب أو المستعفل أو ثمرة شجرة الغرافيولا.
يرجع سبب الإهتمام بهذه الثمرة هو قوتها العظيمة المضادة للأورام السرطانية بمختلف أنواعها ، وكل من جربها يعلم جيداً أنا غاية في الاهمية لجميع أنواع الأمراض السرطانية ، وقد أثبتت ثمار هذه الشجرة أنها تؤدي دورها بفعالية أكثر 10.000 مرة في تبطيئ نمو الخلايا السرطانية من علاج منتج الأدرياميسين وهو أحد العلاجات التي تستخدم للسرطان في معظم أنحاء العالم ، والأكثر دهشة أن هذه فاكهة القشطة أو الشيريمويا تقوم بتدمير الخلايا الخبيثة فقط دون ان تتعرض للخلايا السليمة في جسم الإنسان ، ومن أجل ذلك بإمكانك مساعدة من تعرفه ويحتاج لهذه الثمرة وتخبره بأن عصير هذه الفاكهة سوف يفيده كثيراً ، كما أن طعمها رائع ولا يوجد فيه مذاق سئ ولا أي اثار جانبية مثل العلاج الكيماوي.
بعض الفوائد الأخرى للقشطة :
تعد عامل مضاد لميكروبات الإتهابات الفطرية والبكتيرية وهي فعالة ضد الطفيليات والديدان الداخلية ، وكما أنها تعمل على تنظيم الضغط المرتفع للدم وتعالج الإكتئاب والإضطرابات الموجودة في الجهاز العصبي للإنسان.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.