ماذا سيحدث في جسمك إذا تم تأخير غسل الجنابة ؟! ولماذا أوصانا الرسول بعدم تأخيرها ! صادم جداً

****
اوصانا النبي الكريم عليه افضل الصلاوات و التسليم بعد النوم علي جنابة و قد امرنا بضرورة الوضوع علي الاقل ثم الاغتسال قبل صلاة الفجر اغتسالاً كاملا و لكن معظمنا ان لم يكن كلنا ربما بل يعرف لماذا اكد رسولنا علي هذا الامر ,, سنوضح لكم هذا تفصيلا في هذه المقالة فتابعونا للنهاية ,,

اكتشف الطب و العلم حديثا شيئا مذهلا حيث اكتشف ان الام الظهر و العمود الفقري سببها هو تاخير غسل الجُنب او النوم علي الجنابة و هذا بسبب الجفاف الذي يحيط بفقرات العمود الفقري و هذا يؤدي الي خشونة الفقرات و من ثَم تآكل العمود الفقري و الضغط التراكمي الناتج عن هذا هو ما يسبب الام الظهر و اسفل الظهر .

لذلك اوصانا الطب الحديث ايضا بضرورة الاسراع في غسل الجنابة او الوضوء علي الاقل حيث ان المجهود و الحركة المبزولة في القيام من السرير او الفراش و الاغتسال بالماء او الوضوء تعمل عل يتنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي الي وصول الدم الي المخ و عظام الجسم بشكل يجعل العظام تقوم بافراز السوائل من جديد و هنا يتجلي لنا عظمة و سر الطب النبوي حيث امرنا بهاذا قبل مئات الاعوام و هو ما يؤكده العلم بعده باكثر من 14 قرناً فكان نبينا الكريم ما نام علي جنابة قط فقد كان اما يغتسل او يتوضأ اذا اراد الغسل في الفجر كما ورد في الحديث الشريف .

و السبب الاخر هو سبب روحاني لاننا جميعا حين ننام تصعد ارواحنا الي السماء لتسجد امام خالقها عز و جل ,, لذا فهل يعقل ن تسجد ارواحنا في غير وضوء لذلك فعلينا الوضوء دائما قبل النوم .

ولا تنسوا ذكر الله كثيرا ولا تنسونا من صالح دعائكم 
اوصانا النبي الكريم عليه افضل الصلاوات و التسليم بعد النوم علي جنابة و قد امرنا بضرورة الوضوع علي الاقل ثم الاغتسال قبل صلاة الفجر اغتسالاً كاملا و لكن معظمنا ان لم يكن كلنا ربما بل يعرف لماذا اكد رسولنا علي هذا الامر ,, سنوضح لكم هذا تفصيلا في هذه المقالة فتابعونا للنهاية ,,

اكتشف الطب و العلم حديثا شيئا مذهلا حيث اكتشف ان الام الظهر و العمود الفقري سببها هو تاخير غسل الجُنب او النوم علي الجنابة و هذا بسبب الجفاف الذي يحيط بفقرات العمود الفقري و هذا يؤدي الي خشونة الفقرات و من ثَم تآكل العمود الفقري و الضغط التراكمي الناتج عن هذا هو ما يسبب الام الظهر و اسفل الظهر .

لذلك اوصانا الطب الحديث ايضا بضرورة الاسراع في غسل الجنابة او الوضوء علي الاقل حيث ان المجهود و الحركة المبزولة في القيام من السرير او الفراش و الاغتسال بالماء او الوضوء تعمل عل يتنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يؤدي الي وصول الدم الي المخ و عظام الجسم بشكل يجعل العظام تقوم بافراز السوائل من جديد و هنا يتجلي لنا عظمة و سر الطب النبوي حيث امرنا بهاذا قبل مئات الاعوام و هو ما يؤكده العلم بعده باكثر من 14 قرناً فكان نبينا الكريم ما نام علي جنابة قط فقد كان اما يغتسل او يتوضأ اذا اراد الغسل في الفجر كما ورد في الحديث الشريف .

و السبب الاخر هو سبب روحاني لاننا جميعا حين ننام تصعد ارواحنا الي السماء لتسجد امام خالقها عز و جل ,, لذا فهل يعقل ن تسجد ارواحنا في غير وضوء لذلك فعلينا الوضوء دائما قبل النوم .

ولا تنسوا ذكر الله كثيرا ولا تنسونا من صالح دعائكم 

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.