مصيبة جديدة تجبرك فيها ماكدونالدز على تناول شئ لن تتوقعه أبداً .. شاهد التفاصيل وشارك الموضوع

****
منذ فترة قليلة قام بعض النشطاء في الكثير من الجمعيات والجهات المناهضة لحقوق الإنسان بعمل هجمة شرسة على مطعم كنتاكي المعروف ، وذلك بعد انتشار صور الفأر الشهير لكنتاكي والذي تم تقديمه لأحد الزبائن مما أثار غضب الجميع وتهييج الرأي العام ، وبالفعل انتشرت حملة قوية على المواقع العالمية والعربية ضد الوجبات السريعة والتشجيع على الإبتعاد عنها قدر الإمكان وعدم تناول أي لحوم خارج المنزل لأنها غير مضمونة أبداً.
واليوم تظهر كارثة جديدة  ولكن هذه المرة في ماكدونالدز وذلك عندما كشف الطب الشرعي انه تم العثور على لحوم بشرية في ولاية اوكلاهما الأمريكية في مطعم ماكونالدز ، حيث وجد أن الوجبات التي يتم إيصالها للزبائن يتم خلطها بلحم الأحصنة وهذه بعض الصور من مواقع أمريكية تؤكد هذا الأمر.

هذه تعبتر مأساه كبيرة تتعرض لها البشرية من استخفاف وإهمال فاق الحدود وإنعدام الضمير والأخلاق ، فأصبح المكسب المادي هو أهم شئ دون مبالاة بطريقة الحصول على هذا المكسب ولا حول ولاقوة إلا بالله.
نرجو منكم أن تبتعدوا عن تناول اللحوم بالأخص دون غيرها في المطاعم الخارجية لأنه يتم التلاعب فيها بشكل كبير.
منذ فترة قليلة قام بعض النشطاء في الكثير من الجمعيات والجهات المناهضة لحقوق الإنسان بعمل هجمة شرسة على مطعم كنتاكي المعروف ، وذلك بعد انتشار صور الفأر الشهير لكنتاكي والذي تم تقديمه لأحد الزبائن مما أثار غضب الجميع وتهييج الرأي العام ، وبالفعل انتشرت حملة قوية على المواقع العالمية والعربية ضد الوجبات السريعة والتشجيع على الإبتعاد عنها قدر الإمكان وعدم تناول أي لحوم خارج المنزل لأنها غير مضمونة أبداً.
واليوم تظهر كارثة جديدة  ولكن هذه المرة في ماكدونالدز وذلك عندما كشف الطب الشرعي انه تم العثور على لحوم بشرية في ولاية اوكلاهما الأمريكية في مطعم ماكونالدز ، حيث وجد أن الوجبات التي يتم إيصالها للزبائن يتم خلطها بلحم الأحصنة وهذه بعض الصور من مواقع أمريكية تؤكد هذا الأمر.

هذه تعبتر مأساه كبيرة تتعرض لها البشرية من استخفاف وإهمال فاق الحدود وإنعدام الضمير والأخلاق ، فأصبح المكسب المادي هو أهم شئ دون مبالاة بطريقة الحصول على هذا المكسب ولا حول ولاقوة إلا بالله.
نرجو منكم أن تبتعدوا عن تناول اللحوم بالأخص دون غيرها في المطاعم الخارجية لأنه يتم التلاعب فيها بشكل كبير.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.