الإعجاز والحكمة الإلهية وراء تحريم العلاقة بين الزوجين في فترة الحيض ! الله أكبر

****
جميعنا يعرف أن الله تعالى قد حرم ومنع الجماع بين الزوجين في فترة الحيض (الدورة الشهرية) للمرأة ، ولكننا لا نعلم سبب ذلك ونتسائل لماذا حرم الله الجماع أثناء هذه الفترة ؟! واليوم نخبركم بالحكمة العظيمة وراء تحريم ذلك.
قال الدكتور عمرو حسن دكتور الأمراض النسائية والتوليد في مصر رداً على هذا السؤال : أنه يوجد بالفعل حكمة وراء تحريم الجماع أثناء فترة الحيض للمرأة ووضح أن هذا الأمر يتسبب بمشاكل كثيرة ومنها المشاكل الجسمية والنفسية سواء للرجل أو المرأة ونأخذ مشاكل كل واحد منهما :
بالنسبة للمرأة :
1- إحساس المرأة بالتعب والإرهاق والحلة النفسية الغير مستقرة يرجع إلى تغير هرمونات جسمها في هذه الفترة ، وكل هذه التغيرات التي تحدث لها وتشعر بها تجعل نفسيتها لا تريد الجماع في هذه الفترة.
2- تجنب الجماع اثناء فترة الطمث يساعد على حماية جسد المرأة وذلك لأن الأعضاء التناسلية تكون أكثر حساسية وبالتالي فإن إقامة العلاقة في هذه الفترة قد ينتج عنه إلتهابات كبيرة في اعضاء المرأة.
3- الجماع يؤدي إلى زيادة النزيف الداخلي للمرأة وذلك بسبب تهيج العضو التناسلي لها.
4- أثناء هذه المرحلة تكثر الجراثيم في الإفرازات وتكون هذه المرحلة مناسبة لنمو البكتيريا والجماع يؤدي إلى ولوج هذه الجراثيم بسهولة إلى المرأة.
بالنسبة للرجل :
1- يؤدي إلى إصابته بحالة من الإشمئزاز وذلك لما قد يراه من منظر الدم غير اللطيف مما ينتج عنه الفتور في العلاقة الزوجية بينهما.
2- تنتقل الأمراض والجراثيم إلى الرجل لأنه كما قلنا تكون فترة ملائمة لنمو الجراثيم عند المرأة مما يسبب إصابة الرجل بما يسمى الإلتهاب الأحليلي.
فسبحان الله العظيم الذي أرشدنا إلى الإبتعاد عن المرأة في هذه الفترة وما كان هذا إلا لحكمة.
جميعنا يعرف أن الله تعالى قد حرم ومنع الجماع بين الزوجين في فترة الحيض (الدورة الشهرية) للمرأة ، ولكننا لا نعلم سبب ذلك ونتسائل لماذا حرم الله الجماع أثناء هذه الفترة ؟! واليوم نخبركم بالحكمة العظيمة وراء تحريم ذلك.
قال الدكتور عمرو حسن دكتور الأمراض النسائية والتوليد في مصر رداً على هذا السؤال : أنه يوجد بالفعل حكمة وراء تحريم الجماع أثناء فترة الحيض للمرأة ووضح أن هذا الأمر يتسبب بمشاكل كثيرة ومنها المشاكل الجسمية والنفسية سواء للرجل أو المرأة ونأخذ مشاكل كل واحد منهما :
بالنسبة للمرأة :
1- إحساس المرأة بالتعب والإرهاق والحلة النفسية الغير مستقرة يرجع إلى تغير هرمونات جسمها في هذه الفترة ، وكل هذه التغيرات التي تحدث لها وتشعر بها تجعل نفسيتها لا تريد الجماع في هذه الفترة.
2- تجنب الجماع اثناء فترة الطمث يساعد على حماية جسد المرأة وذلك لأن الأعضاء التناسلية تكون أكثر حساسية وبالتالي فإن إقامة العلاقة في هذه الفترة قد ينتج عنه إلتهابات كبيرة في اعضاء المرأة.
3- الجماع يؤدي إلى زيادة النزيف الداخلي للمرأة وذلك بسبب تهيج العضو التناسلي لها.
4- أثناء هذه المرحلة تكثر الجراثيم في الإفرازات وتكون هذه المرحلة مناسبة لنمو البكتيريا والجماع يؤدي إلى ولوج هذه الجراثيم بسهولة إلى المرأة.
بالنسبة للرجل :
1- يؤدي إلى إصابته بحالة من الإشمئزاز وذلك لما قد يراه من منظر الدم غير اللطيف مما ينتج عنه الفتور في العلاقة الزوجية بينهما.
2- تنتقل الأمراض والجراثيم إلى الرجل لأنه كما قلنا تكون فترة ملائمة لنمو الجراثيم عند المرأة مما يسبب إصابة الرجل بما يسمى الإلتهاب الأحليلي.
فسبحان الله العظيم الذي أرشدنا إلى الإبتعاد عن المرأة في هذه الفترة وما كان هذا إلا لحكمة.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.