هام للغاية : الدكتور محمد فايد يقسم بالله أن من يتناول هذا المشروب لن يصاب بالسرطان أو الشيخوخة المبكرة .. إليكم طريقة إعداده

****
ما خلق الله داء إلا وجعل له دواء ولكن علينا أن نكون على يقين بهذه الجملة وبأن قدرة الله فوق كل شئ ، وقبل أن نبدأ في الموضوع فنريد التنبيه على أن الحرص على تانول الخضروات بالأخص مفيد للغاية لجسم الإنسان ، فكل ما يخرج من الأرض له أهمية عظيمة ويساعد على التغلب على الأمراض الصعبة.
وقد أكد الدكتور محمد فايد أخصائي التغذية المشهور عالمياً بأن الحرص على الإلتزام بنظام غذائي طبيعي وصحي يساعد بشدة على سلامة الإنسان ، واقسم الدكتور في أحد محاضراته أنه إذا داومتم على شرب الشاي بالعسل فإنه سيحمي من مرض السرطان والعياذ بالله ، وقال : والله أنا أقسم بالله أنه إذا حافظ الناس على شرب الشاي بالعسل فأن ضامن لهم أن السرطان لن يأتي إليهم أبداً بإذن الله ولن يصابوا بشيخوخة مبكرة.
كما نصح الفايد باكل التمر وزيت الزيتون والحلبة لأن هذه الأشياء طبيعية وذات فائدة عظيمة ، وأشار إلى ضرورة الإبتعاد عن الكيماويات وأنه إذا حافظ الناس على الطعام الطبيعي الصحي بعيداً عن المواد الحافظة فإنهم لن يعانوا من الأمراض المنتشرة الآن وسوف يحافظون على سلامتهم دائماً.
ما خلق الله داء إلا وجعل له دواء ولكن علينا أن نكون على يقين بهذه الجملة وبأن قدرة الله فوق كل شئ ، وقبل أن نبدأ في الموضوع فنريد التنبيه على أن الحرص على تانول الخضروات بالأخص مفيد للغاية لجسم الإنسان ، فكل ما يخرج من الأرض له أهمية عظيمة ويساعد على التغلب على الأمراض الصعبة.
وقد أكد الدكتور محمد فايد أخصائي التغذية المشهور عالمياً بأن الحرص على الإلتزام بنظام غذائي طبيعي وصحي يساعد بشدة على سلامة الإنسان ، واقسم الدكتور في أحد محاضراته أنه إذا داومتم على شرب الشاي بالعسل فإنه سيحمي من مرض السرطان والعياذ بالله ، وقال : والله أنا أقسم بالله أنه إذا حافظ الناس على شرب الشاي بالعسل فأن ضامن لهم أن السرطان لن يأتي إليهم أبداً بإذن الله ولن يصابوا بشيخوخة مبكرة.
كما نصح الفايد باكل التمر وزيت الزيتون والحلبة لأن هذه الأشياء طبيعية وذات فائدة عظيمة ، وأشار إلى ضرورة الإبتعاد عن الكيماويات وأنه إذا حافظ الناس على الطعام الطبيعي الصحي بعيداً عن المواد الحافظة فإنهم لن يعانوا من الأمراض المنتشرة الآن وسوف يحافظون على سلامتهم دائماً.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.