هام جداً | لماذا لا يمكننا أن نلمس قمة رأس طفل حديث الولادة ؟! معلومة مذهلة

****
لقد أجمع الأطباء وحذروا من لمس قمة رؤوس الأطفال المولودين حديثاً وذلك بسبب أن جماجمهم في البداية تكون هشة ويمكن أن ينتج من أي ضغط عليها أضرار في المخ لا قدر الله، والواقع الذي أجمع عليه الأطباء هو أن عظام الطفل لا تلتئم وتلتحم بشكل كامل حتى وصوله للشهر الـ15 من حعمره ، فيكون رأسه مغطى بنسيج ليفي لا يقوم بحماية المخ كما يجب حتى وصوله للشهر الخامس عشر.
ولكن قد يأتي في ذهن الكثير منا سؤال وهو: لماذا يولد الطفل بدون حماية كافية لمخه ؟! مع أن المخ هو من أهم وأثمن أعضاء الجسد بينما تتميز باقي أعضاءه بعظام ملتحمة بشكل كامل ومتينه من أجل القيام بحمايته ؟!
والجواب هو : إن الولادة قد تكون صعبة وتكون وضعية الطفل فيها غير سهلة، مما يتتطلب انبعاج الرأس بشكل مؤقت من أجل تسهيل عملية الولادة فيطول أو يتبطط او يتكبب إلى درجة ما، وهذا يستحيل حدوثه إذا كانت عظام جمجمته ملتئمة ومتماسكة، فسبحان الله العظيم ما خلق شئ إلا بحكمة.
لقد أجمع الأطباء وحذروا من لمس قمة رؤوس الأطفال المولودين حديثاً وذلك بسبب أن جماجمهم في البداية تكون هشة ويمكن أن ينتج من أي ضغط عليها أضرار في المخ لا قدر الله، والواقع الذي أجمع عليه الأطباء هو أن عظام الطفل لا تلتئم وتلتحم بشكل كامل حتى وصوله للشهر الـ15 من حعمره ، فيكون رأسه مغطى بنسيج ليفي لا يقوم بحماية المخ كما يجب حتى وصوله للشهر الخامس عشر.
ولكن قد يأتي في ذهن الكثير منا سؤال وهو: لماذا يولد الطفل بدون حماية كافية لمخه ؟! مع أن المخ هو من أهم وأثمن أعضاء الجسد بينما تتميز باقي أعضاءه بعظام ملتحمة بشكل كامل ومتينه من أجل القيام بحمايته ؟!
والجواب هو : إن الولادة قد تكون صعبة وتكون وضعية الطفل فيها غير سهلة، مما يتتطلب انبعاج الرأس بشكل مؤقت من أجل تسهيل عملية الولادة فيطول أو يتبطط او يتكبب إلى درجة ما، وهذا يستحيل حدوثه إذا كانت عظام جمجمته ملتئمة ومتماسكة، فسبحان الله العظيم ما خلق شئ إلا بحكمة.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.