الله أكبر : هذه الطريقة سوف تجعلك ترى الرسول صلى الله عليه وسلم في المنام ! لا تضيع الفرصة

****
كلنا يتمنى أن يرزقه الله تعالى برؤية الرسول الحبيب في المنام فهذا شرف عظيم لأي مسلم على وجه الأرض ولكن كيف يمكننا رؤيته عليه الصلاة والسلام ؟! لقد بشر الرسول الكريم بإمكانية رؤيته للمؤمنين من بعده وذلك حتى يفرح المؤمنون برؤيته والتطلع إلى ذلك فقد قال عنا رسول الله أننا الإخوان ، فعن أي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى المقبرة فقال : السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ، وددت أني قد رأيت إخواننا، قالوا يا رسول الله او لسنا بإخوانك ؟ قال بل أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد وأنا فرطهم على الحوض ، قالوا يا رسول الله كيف تعرف من يأتي بعدك من أمتك ؟ قال أرأيت لو كان لرجل خيل غير محجلة في خيل دُهْم بُهْل ألا يعرف خيله ؟! قالوا بلى يا رسول الله ، قال فإنهم يأتون يوم القيامة غراً محجلين من الوضوء وأنا فرطهم على الحوض ، فليُذادِن رجال عن حوضي كما يذاد البعير الضال أناديهم ألا هلم ألا هلم ثلاثاً فيقال إنهم قد بدلوا فأقول فسحقاً سحقاً ، وقد أخبرنا النبي أن رؤيته تكون حق وأن الشيطان لا يتمثل في صورته ، فمن أراد أن يرى وجهه الكريم في منامه فليكن شغفه لهذه الرؤية كشغفه لشئ دنيوي يريده بشدة ويتعب لتحقيقه ، كما عليه أن يقوم بتزكية نفسه وأن يطهرها من كل ذنب او فسق كان يغضب رب العزة وان يدوام ويكثر من ذكره تعالى دائماً والإستغفار حتى يكتمل عنده الحنين والصدق التام في محبة رؤيته صلوات ربي وسلامه عليه ، كما أنا يجب عليه ان لا يحرم نفسه من ركعتين يومياً قبل النوم في اي رقت كان نومه ويطلب في الركعتين من الله تعالى رؤية الحبيب بإخلاص ، اللهم ارزقنا رؤية رسولك الكريم ولذة النظر إلى وجهك الكريم يوم أن نلقاك.
كلنا يتمنى أن يرزقه الله تعالى برؤية الرسول الحبيب في المنام فهذا شرف عظيم لأي مسلم على وجه الأرض ولكن كيف يمكننا رؤيته عليه الصلاة والسلام ؟! لقد بشر الرسول الكريم بإمكانية رؤيته للمؤمنين من بعده وذلك حتى يفرح المؤمنون برؤيته والتطلع إلى ذلك فقد قال عنا رسول الله أننا الإخوان ، فعن أي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى المقبرة فقال : السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ، وددت أني قد رأيت إخواننا، قالوا يا رسول الله او لسنا بإخوانك ؟ قال بل أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد وأنا فرطهم على الحوض ، قالوا يا رسول الله كيف تعرف من يأتي بعدك من أمتك ؟ قال أرأيت لو كان لرجل خيل غير محجلة في خيل دُهْم بُهْل ألا يعرف خيله ؟! قالوا بلى يا رسول الله ، قال فإنهم يأتون يوم القيامة غراً محجلين من الوضوء وأنا فرطهم على الحوض ، فليُذادِن رجال عن حوضي كما يذاد البعير الضال أناديهم ألا هلم ألا هلم ثلاثاً فيقال إنهم قد بدلوا فأقول فسحقاً سحقاً ، وقد أخبرنا النبي أن رؤيته تكون حق وأن الشيطان لا يتمثل في صورته ، فمن أراد أن يرى وجهه الكريم في منامه فليكن شغفه لهذه الرؤية كشغفه لشئ دنيوي يريده بشدة ويتعب لتحقيقه ، كما عليه أن يقوم بتزكية نفسه وأن يطهرها من كل ذنب او فسق كان يغضب رب العزة وان يدوام ويكثر من ذكره تعالى دائماً والإستغفار حتى يكتمل عنده الحنين والصدق التام في محبة رؤيته صلوات ربي وسلامه عليه ، كما أنا يجب عليه ان لا يحرم نفسه من ركعتين يومياً قبل النوم في اي رقت كان نومه ويطلب في الركعتين من الله تعالى رؤية الحبيب بإخلاص ، اللهم ارزقنا رؤية رسولك الكريم ولذة النظر إلى وجهك الكريم يوم أن نلقاك.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.