هل تعلم ما سبب تحريم الزنا ؟! الكثير من الناس لا يعرفون وهذه القصة المؤلمة ستعرفكم السبب الحقيقي

في قصة حزينة مؤلمة تجعل من يقرأها يبكي حدثت مع الشيخ خالد الراشد ويقول فيها : اتصلت علي احد الفتيات تقوم بعرض مشكلة لها وقالت : كنت في علاثة مع أحد الشباب ووصلت أني وقعت معه في الحرام مرات كثيرة ولكن بعد أن ذهب للحج ابتعدت عن هذا الذنب وتبت إلى الله تعالى  واشعر بالندم الشديد فما هي نصيحتك لي ؟!
قلت: كوني صادقة في توبتك واطلبي من الله تعالى الثبات على التوبة فإذا هي تنفجر باكية وتقول والله أنا صادقة مع الله فقد أحرقت هذه الذنوب قلبي وقلت تفائلي بالخير فإن الله رحمته واسعة. ثم أخبرتني أنه بقيت لها مشكلة واحدة تعاني منها فسألتها ما هي هذه المشكلة ؟!
قالت: إن الشاب الذي كنت على علاقة معه حتى الآن مازال بستمر في الإتصال بي من وقت لآخر ويقوم بإرسال الرسائل لي عبر الهاتف، مع العلم أنه أيضا قد أصبح صالحاً وتغير.
قلت لها : إذا ما سبب الإتصال مرة أخرى فهذا أحد أبواب الشيطان ويجب ان يتم إغلاقه، ولو هو فعلاً صادق ويريد أن يصحح ما قد حدث فليأتي البيوت من أبوابها كما قال الله عز وجل ، فقالت بأنه يستمع إلى محاضراتي فقلت لها أرسلي رقم هاتفه وأنا سوف أكلمه.
وبالفعل اتصلت به فكان فرحاناً مستبشراً، وقلت : لقد قامت بالإتصال بي فتاة مهتمة بأمرك وتتمنى لك الخير واخبرتني أنكم كنتم في علاقة محرمة ولكن الله من عليكم بالهداية ولكن بقي شئ واحد فقط ، فقال : ما هو يا شيخ؟
قلت : لماذا المكالمات والرسائل فإن كنت صداقاً في توبتك فادخل من الباب وإن لم تفعل فلا تتصل بها واقطع علاقتك معها فوعدني بكل خير.
مرت الأيام وبعد فترة اتصلت نفس الفتاة مرة أخرى وسألتها عن هذا الشاب فقالت لي : لم يعد يتصل أو يرسل رسائل لي ولكن... وسكتت طويلاً فقلت لها ما الأمر ؟
قالت :هناك شئ لابد من أن أطلعك عليه فكيف بي أن أستحيي منك وأنا لم أستحيي من الله تعالى ، فقلت وما هو هذا الشئ ؟!
قالت : أنا امرأة متزوجة ورزقني الله بثلاثة أطفال ، فذهلت مما سمعت وتبعثرت الكلمات بداخلي وصرخ صارخ في داخلي كانه بقول يا الله !! ألهذا الحد وصل بنا الإنحلال والخلل وكتمت دموعي من الحسرة على حال المسلمين.
فقالت المرأة باكية : لماذا لا تتكلم ؟ أعرف بأن خطئي كبير ولكني والله تائبة وحزينة ونادمة على كل ما حدث.
فقلت : بالنسبة لأطفالك ، أطفال من منهم ؟! فأقسمت بالله قائلة : أقسم بالله أنهم أطفال زوجي وأنا متاكدة من هذا ، فقلت لها هل علمتي الآن لماذا الزنا من أفظع الجرائم وابشعها ففيه يختلط الحسب والنسب وينتهك العرض وعقوبته لذلك الرجم حتى الموت وقد بدأ رب العزة العقاب بالزانية قبل الزاني كما ذكر في كتابه تعالى ( والزانية والزاني ) وهذا لأنها لو لم تجعله يتمكن منها وتسلم لها نفسه لما حصلت هذه الجريمة الكبرى. 
فأخذت هي في البكاء الشديد وتقول : أنا أحس أني كلما ارى زوجي بأني حقيرة وفي كل وقت أردد أمامه سامحنى وهو لا يعرف سبب قولي هذا وقد فكرت كثيراً في أن أخبره ما حدث بكل صراحة.
فقلت لها : استري على نفسك ستر الله عليكي ولكن كوني صادقة في هذه التوبة من هذه الجريمة النكراء وزاد بكائها وصراخها.
وقد أحسست وقتها بأنها صادقة في هذه التوبة مع الله . لعل هذه القصة جعلتكم تعرفون السبب الرئيسي والحكمة من تحريم الزنا عافانا الله وإياكم
في قصة حزينة مؤلمة تجعل من يقرأها يبكي حدثت مع الشيخ خالد الراشد ويقول فيها : اتصلت علي احد الفتيات تقوم بعرض مشكلة لها وقالت : كنت في علاثة مع أحد الشباب ووصلت أني وقعت معه في الحرام مرات كثيرة ولكن بعد أن ذهب للحج ابتعدت عن هذا الذنب وتبت إلى الله تعالى  واشعر بالندم الشديد فما هي نصيحتك لي ؟!
قلت: كوني صادقة في توبتك واطلبي من الله تعالى الثبات على التوبة فإذا هي تنفجر باكية وتقول والله أنا صادقة مع الله فقد أحرقت هذه الذنوب قلبي وقلت تفائلي بالخير فإن الله رحمته واسعة. ثم أخبرتني أنه بقيت لها مشكلة واحدة تعاني منها فسألتها ما هي هذه المشكلة ؟!
قالت: إن الشاب الذي كنت على علاقة معه حتى الآن مازال بستمر في الإتصال بي من وقت لآخر ويقوم بإرسال الرسائل لي عبر الهاتف، مع العلم أنه أيضا قد أصبح صالحاً وتغير.
قلت لها : إذا ما سبب الإتصال مرة أخرى فهذا أحد أبواب الشيطان ويجب ان يتم إغلاقه، ولو هو فعلاً صادق ويريد أن يصحح ما قد حدث فليأتي البيوت من أبوابها كما قال الله عز وجل ، فقالت بأنه يستمع إلى محاضراتي فقلت لها أرسلي رقم هاتفه وأنا سوف أكلمه.
وبالفعل اتصلت به فكان فرحاناً مستبشراً، وقلت : لقد قامت بالإتصال بي فتاة مهتمة بأمرك وتتمنى لك الخير واخبرتني أنكم كنتم في علاقة محرمة ولكن الله من عليكم بالهداية ولكن بقي شئ واحد فقط ، فقال : ما هو يا شيخ؟
قلت : لماذا المكالمات والرسائل فإن كنت صداقاً في توبتك فادخل من الباب وإن لم تفعل فلا تتصل بها واقطع علاقتك معها فوعدني بكل خير.
مرت الأيام وبعد فترة اتصلت نفس الفتاة مرة أخرى وسألتها عن هذا الشاب فقالت لي : لم يعد يتصل أو يرسل رسائل لي ولكن... وسكتت طويلاً فقلت لها ما الأمر ؟
قالت :هناك شئ لابد من أن أطلعك عليه فكيف بي أن أستحيي منك وأنا لم أستحيي من الله تعالى ، فقلت وما هو هذا الشئ ؟!
قالت : أنا امرأة متزوجة ورزقني الله بثلاثة أطفال ، فذهلت مما سمعت وتبعثرت الكلمات بداخلي وصرخ صارخ في داخلي كانه بقول يا الله !! ألهذا الحد وصل بنا الإنحلال والخلل وكتمت دموعي من الحسرة على حال المسلمين.
فقالت المرأة باكية : لماذا لا تتكلم ؟ أعرف بأن خطئي كبير ولكني والله تائبة وحزينة ونادمة على كل ما حدث.
فقلت : بالنسبة لأطفالك ، أطفال من منهم ؟! فأقسمت بالله قائلة : أقسم بالله أنهم أطفال زوجي وأنا متاكدة من هذا ، فقلت لها هل علمتي الآن لماذا الزنا من أفظع الجرائم وابشعها ففيه يختلط الحسب والنسب وينتهك العرض وعقوبته لذلك الرجم حتى الموت وقد بدأ رب العزة العقاب بالزانية قبل الزاني كما ذكر في كتابه تعالى ( والزانية والزاني ) وهذا لأنها لو لم تجعله يتمكن منها وتسلم لها نفسه لما حصلت هذه الجريمة الكبرى. 
فأخذت هي في البكاء الشديد وتقول : أنا أحس أني كلما ارى زوجي بأني حقيرة وفي كل وقت أردد أمامه سامحنى وهو لا يعرف سبب قولي هذا وقد فكرت كثيراً في أن أخبره ما حدث بكل صراحة.
فقلت لها : استري على نفسك ستر الله عليكي ولكن كوني صادقة في هذه التوبة من هذه الجريمة النكراء وزاد بكائها وصراخها.
وقد أحسست وقتها بأنها صادقة في هذه التوبة مع الله . لعل هذه القصة جعلتكم تعرفون السبب الرئيسي والحكمة من تحريم الزنا عافانا الله وإياكم

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

المتواجدون الآن

أرشيف المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.