قامت من نومها بسبب ألم شديد في بطنها وعندما ذهبت للطبيب وجد شئ صادم في بطنها

****
قامت إحدى السيات من نومها بسبب ألم شديد لا يطيقه بشر وكانت تظن هي وزوجها أن سبب ذلك الألم هو الطعام الذي قاموا بتناوله ليلة أمس في إحدى المطاعم اليابانية أكلت فيه سمكاً نياً. ودائماً ما كان زوجها يحذرها من أكله ولا يحبه إطلاقاً، ولكن آلام بطنها تطورت بشدة لدرجة أنها لم تعد قادرة مطلقاً على احتمال هذا الألم.
وفي الستشفى احتار جميع الأطباء الذين هناك من هذا الذي أصاب هذه المرأة ، خصوصاً أنها تقيأت بقسوة شديدة بعدما حدث لها حالة من الهزات المتكررة العنيفة. كان أحد الأطباء الذين تواجدوا في غرفة الطوارىء أذهله أمر المريضة إلى أبعد الحدود وخاصة بعد أن خلعوا عنها ثيابها ولاحظوا أن ثمة شيئا يتحرك تحت الجلد في معدتها، الخطوة التالية كانت بأخذ صور أشعة لباتريسيا ، لكن الأطباء لم يصدقوا ما رأوه في الصور! وقبل أن يتمكنوا من مناقشة الخطوة التالية التي سيتخذونها  توقف قلب باتريسيا عن النبض ولم يكن لديهم الوقت لنقلها إلى غرفة العمليات فأجبروا على اجراء عملية لها فوراً فشقوا لها بطنها ليقع نظرهم على أغرب منظر رأوه في حياتهم ! وصعق الجميع وأخذوا ينظرون إلى بعضهم بعضاً في ذهول تام غير مصدقين مايرونه أمامهم كانت أفعى بطول 1.83 متر تقبع داخل معدة باتريسيا . يقول الدكتور ( داميان بيريز ) في ذلك : ” كان شيئا بداوكأنه من أحد مشاهد فيلم رعب ، كانت الأفعى بيضاء اللون مخططة بدوائر غامقة كان فمها كبيراً وحين نظرت إلينا كشرت عن أنيابها وأصدرت صوتا يشبه صوت إبريق البخار، أعتقد أن الأفعى كانت بحال غضب لأننا كنا نخرجها من مربضها السري ، إحدى الممرضات تملكها الخوف بينما وقفت أخرى وأخذت تصرخ ”  بإعتقاد الدكتور داميان أن الأفعى كانت تعيش في مصران باتريسيا الغليظ وتتغذى من الطعام الذي يمر من خلال جهازها ، وتنمو تدريجياً أكبر فأكبر .   لكن كيف وصلت إلى هناك؟ ( لا فكرة لدينا ولا لدى باتريسيا )على حسب قول الدكتور داميان . وتجدر الإشارة هنا أنه بعدما أزال الجراحون الأفعى من معدة باتريسيا ، أخذت تتعافى ببطء.
وقال الباحثون بأن هذه المرأة التي تدعى باتريسيا ربما قد ابتعلت من دون قصد بويضة للأفعى حين قامت بالشرب من ماء النهر في خلال رحلة تخييمها كما أنها ليست الضحية الأولى لهذا الحادث المريع. حفظكم الله وحفظنا من كل مكروه وسوء.
قامت إحدى السيات من نومها بسبب ألم شديد لا يطيقه بشر وكانت تظن هي وزوجها أن سبب ذلك الألم هو الطعام الذي قاموا بتناوله ليلة أمس في إحدى المطاعم اليابانية أكلت فيه سمكاً نياً. ودائماً ما كان زوجها يحذرها من أكله ولا يحبه إطلاقاً، ولكن آلام بطنها تطورت بشدة لدرجة أنها لم تعد قادرة مطلقاً على احتمال هذا الألم.
وفي الستشفى احتار جميع الأطباء الذين هناك من هذا الذي أصاب هذه المرأة ، خصوصاً أنها تقيأت بقسوة شديدة بعدما حدث لها حالة من الهزات المتكررة العنيفة. كان أحد الأطباء الذين تواجدوا في غرفة الطوارىء أذهله أمر المريضة إلى أبعد الحدود وخاصة بعد أن خلعوا عنها ثيابها ولاحظوا أن ثمة شيئا يتحرك تحت الجلد في معدتها، الخطوة التالية كانت بأخذ صور أشعة لباتريسيا ، لكن الأطباء لم يصدقوا ما رأوه في الصور! وقبل أن يتمكنوا من مناقشة الخطوة التالية التي سيتخذونها  توقف قلب باتريسيا عن النبض ولم يكن لديهم الوقت لنقلها إلى غرفة العمليات فأجبروا على اجراء عملية لها فوراً فشقوا لها بطنها ليقع نظرهم على أغرب منظر رأوه في حياتهم ! وصعق الجميع وأخذوا ينظرون إلى بعضهم بعضاً في ذهول تام غير مصدقين مايرونه أمامهم كانت أفعى بطول 1.83 متر تقبع داخل معدة باتريسيا . يقول الدكتور ( داميان بيريز ) في ذلك : ” كان شيئا بداوكأنه من أحد مشاهد فيلم رعب ، كانت الأفعى بيضاء اللون مخططة بدوائر غامقة كان فمها كبيراً وحين نظرت إلينا كشرت عن أنيابها وأصدرت صوتا يشبه صوت إبريق البخار، أعتقد أن الأفعى كانت بحال غضب لأننا كنا نخرجها من مربضها السري ، إحدى الممرضات تملكها الخوف بينما وقفت أخرى وأخذت تصرخ ”  بإعتقاد الدكتور داميان أن الأفعى كانت تعيش في مصران باتريسيا الغليظ وتتغذى من الطعام الذي يمر من خلال جهازها ، وتنمو تدريجياً أكبر فأكبر .   لكن كيف وصلت إلى هناك؟ ( لا فكرة لدينا ولا لدى باتريسيا )على حسب قول الدكتور داميان . وتجدر الإشارة هنا أنه بعدما أزال الجراحون الأفعى من معدة باتريسيا ، أخذت تتعافى ببطء.
وقال الباحثون بأن هذه المرأة التي تدعى باتريسيا ربما قد ابتعلت من دون قصد بويضة للأفعى حين قامت بالشرب من ماء النهر في خلال رحلة تخييمها كما أنها ليست الضحية الأولى لهذا الحادث المريع. حفظكم الله وحفظنا من كل مكروه وسوء.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.