لا تتركوا البنات ينامون مع بعضهم على نفس السرير لأن النتيجة صادمة

يتصرف الكثير منا غالباً بتلقائية في كثير من الأمور ولا نفكر في النتائج المترتبة على الكثير من الأشياء التي تحدث في حياتنا وتكون نتائجها صادمة ، لكن بالتأكيد فإن الفطرة وحسن النية أمر محمود ومطلوب في حياتنا حتى يتوفر لنا العيش في سلام والراحة النفسية ، وأحد هذه المشاكل أو الأمور التي تحدث دائماً ولا نفكر في عواقبها هي ترك البنات ينامون بجانب بعضهم والسماح بالإختلاط لهم عند النوم على سرير واحد وللأسف فإن هذا الأمر له نتائج خطيرة.
كما يعلم الجميع فإن من عادتنا أن لا نجعل البنات والشباب ينامون في غرفة واحدة حتى إذا كانوا إخوة وذلك بعد وصولهم إلى سن معين وهو سن البلوغ فحينها يجب علينا أن نفصل بينهم ، وذلك لأنهم في هذا السن يكون لكل واحد منهم اهتمامته الخاصة ويريد أن يحظى ببعض من الخصوصية ، ولكن الأمر الذي لا يهتم به الكثير هو أنهم لا يفصلون بين البنات أيضاً ، فكما نعلم تذهب الكثير من الفتيات لأصدقائهم ويبيتون معهم في نفس الغرفة وعلى نفس السرير من دون أن يحدث أدنى شك لدى الأب أو الأم من حدوث أي شئ لأنهم بنات من جنس واحد ، ولكن حتى نعلم فإن هذا الأمر يشكل خطورة كبيرة ، حيث ينتج عن ذلك حالات الشذوذ الجنسي بين الفتيات دون قصد ، فعلينا جميعاً مراعاة ذلك الأمر الخطير ، فنحن لا ندري ماذا يمكن أن يحدث في هذا الزمن ودائماً ما نسمع أغرب القضايا والمشاكل التي لا تخطر على بال أحد منا وذلك نتيجة الإهمال وعدم الإهتمام بأمور نظنها عادية، نرجوا من الجميع عدم ترك الفتيات ينامون معاً حفاظاً عليهم من أي شئ قد يحدث.
يتصرف الكثير منا غالباً بتلقائية في كثير من الأمور ولا نفكر في النتائج المترتبة على الكثير من الأشياء التي تحدث في حياتنا وتكون نتائجها صادمة ، لكن بالتأكيد فإن الفطرة وحسن النية أمر محمود ومطلوب في حياتنا حتى يتوفر لنا العيش في سلام والراحة النفسية ، وأحد هذه المشاكل أو الأمور التي تحدث دائماً ولا نفكر في عواقبها هي ترك البنات ينامون بجانب بعضهم والسماح بالإختلاط لهم عند النوم على سرير واحد وللأسف فإن هذا الأمر له نتائج خطيرة.
كما يعلم الجميع فإن من عادتنا أن لا نجعل البنات والشباب ينامون في غرفة واحدة حتى إذا كانوا إخوة وذلك بعد وصولهم إلى سن معين وهو سن البلوغ فحينها يجب علينا أن نفصل بينهم ، وذلك لأنهم في هذا السن يكون لكل واحد منهم اهتمامته الخاصة ويريد أن يحظى ببعض من الخصوصية ، ولكن الأمر الذي لا يهتم به الكثير هو أنهم لا يفصلون بين البنات أيضاً ، فكما نعلم تذهب الكثير من الفتيات لأصدقائهم ويبيتون معهم في نفس الغرفة وعلى نفس السرير من دون أن يحدث أدنى شك لدى الأب أو الأم من حدوث أي شئ لأنهم بنات من جنس واحد ، ولكن حتى نعلم فإن هذا الأمر يشكل خطورة كبيرة ، حيث ينتج عن ذلك حالات الشذوذ الجنسي بين الفتيات دون قصد ، فعلينا جميعاً مراعاة ذلك الأمر الخطير ، فنحن لا ندري ماذا يمكن أن يحدث في هذا الزمن ودائماً ما نسمع أغرب القضايا والمشاكل التي لا تخطر على بال أحد منا وذلك نتيجة الإهمال وعدم الإهتمام بأمور نظنها عادية، نرجوا من الجميع عدم ترك الفتيات ينامون معاً حفاظاً عليهم من أي شئ قد يحدث.

اقرأ ايضاً

loading...

الأكثر قراءة

انضم إلى هذه المجلة

أرشيف المدونة الإلكترونية

المتواجدون الآن

يتم التشغيل بواسطة Blogger.